تقارير

اسوشيتد برس: ترامب لم يبذل أي جهد لترويج الديمقراطية في السعودية

 

قالت وكالة اسوشيتد برس اليوم الاحد أن الرئيس الامريكي دونالد ترامب لم يبذل أي جهد لنشر وترويج الديمقراطية في السعودية.

وبحسب ما ذكرت الوكالة الامريكية فإن ترامب وفي أول زيارة خارجية له لم يقم بأي مساعي تذكر بهدف نشر الديمقراطية وإحترام حقوق الإنسان في السعودية.

وبحسب الوكالة فإن ترامب الذي انهى زيارته يوم امس الى اوروبا والشرق الأوسط كانت تصرفاته تختلف عن تصرفات القادة الامريكيين الذين سبقوه.

وقالت الوكالة أن ترامب وفي زيارته الاخيرة إلى “اسرائيل” والضفة الغربية لم يؤيد حل الدولتين الامر الذي لطالما دعمته الولايات المتحدة.

وتابعت الوكالة بالقول أن ترامب القى باللوم على حلفاء واشنطن “حلف شمال الاطلسي” في أوروبا بسبب المشاكل المالية وكما أعلن بكل بصراحة عدم تأييده للاسلوب القديم في حلف الناتو.

يذكر أن صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية قد سخرت من الزيارة التي يقوم بها ترامب إلى السعودية بالقول أنه بالنسبة للرئيس ترامب ومستشاريه، يمكن أن يتم التنازل عن حقوق الإنسان أمام تدفق التجارة بين البلدان وفي رأيهم إن التجارة وفرص العمل والازدهار أهم من حقوق الإنسان التي كثيرا ما تسببت في نشوب مشكلات، ناهيك عن أن الرئيس ترامب قام بزيارة مملكة يحكمها النظام الملكي المطلق الذي لا يتقاسم السلطة بشكل ملموس و لا يسمح للنساء بالقيادة.

الوقت

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى