أخبار عاجلةتقاريرتقارير إجتياح العوامية

القوات السعودية تقتحم منازل مواطنين في العوامية وتدمر ممتلكاتها (صور)

مرآة الجزيرة

اقتحمت القوات السعودية عصر اليوم الأحد الموافق ٢١ مايو الجاري منزلين على الأقل في بلدة العوامية المحاصرة وحطمت في محتوياتهما وأطلقت الأعيرة النارية والقذائف المتفجرة في بعض غرفهما غير مراعين حرمات البيوت أو وجود النساء والأطفال في الداخل.

وذكر مصدر خاص لـ”مرآة الجزيرة” بأن القوات السعودية قامت بداية بمداهمة منزل عائلة المعتقل عباس المزرع ودمرت الأثاث والأبواب والأجهزة, واقتادت الأخوين سالم وصالح المزرع رغم أنهما لم يكونا على قائمة المطلوبين وكانا يمارسان حياتهما بصورة طبيعية حتى لحظة اعتقالهما.

وأشار المصدر أن المداهمة استمرت حوالي النصف الساعة وأن الأهالي فوجئوا بالمدرعات تحاصر البيت ثم تقتحمه عنوة يتحطيم الباب الخارجي ثم سُمع دوي بعض الإنفجارات والأعيرة النارية و استخدام القوة المفرطة حتى مع النساء والأطفال.

وتابع المصدر بأن البيت تسكنه عدة عوائل ولم يكن يتواجد حين المداهمة أي من الرجال عدا الأخوين صالح وسالم المزرع مما أدى إلى اعتقالهما بعد الإنتهاء من تفتيش البيت كاملاً والعبث في محتوياته.

جدير بالذكر أن منزل عائلة المزرع سبق أن تعرض إلى مداهمة عنيفة قبل أربع سنوات في شهر رمضان من العام ٢٠١٣ وقد تم إحراقه وتدميره بشكل شبه كلي ولكن ذلك لم يمنع العائلة من إعادة اعمار البيت وتهيئته ليجمع العائلة ثانية والتي تتكون من نحو عشر أسر تسكن في المنزل نفسه.

قوات المهمات الحاصة السعودية داهمت أيضاً منزل عائلة المختار واعتقلت ابنهم الشاب مكي المختار بعد العبث أيضا بنفس الطريقة والأسلوب بمحتويات المنزل وتكسير أبوابه واستعمال الأعيرة النارية والقذائف المتفجرة في الداخل.

وتؤكد مصادر مطلعة بأن مكي المختار لم يكن مطلوباً هو الآخر وكان يمارس حياته بصورة طبيعية حتى لحظة مداهمة منزل أسرته واعتقاله.

إلى ذلك تستمر الحملة العسكرية التي تشنها السلطات السعودية ما يتسبب في ترويع الأهالي بإطلاق القذائف والرصاص الحي على حي المسوّرة وأحياء مختلفة في العوامية بشكل متواصل على مدار 24 الساعة حيث تستهدف واجهات المحلات والمنازل والسيارات والتحرش بالنساء في الطرقات من داخل المركبات المصفحة ونشر فيديوهات تكشف اشارات طائفية وحالة من التشفي في استهداف أهالي العوامية وترويعهم والنيل منهم.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى