تحليلات

معهد”غيتستون” يسخر من زيارة ترامب إلى السعودية: تتزامن مع إصداره أمراً بتعزيز الحرية الدينية

 

استبعد معهد “غيت ستون” الألماني أن تسفر زيارة الرئيس الأمريكي المرتقبة إلى السعودية في “مكافحة الإرهاب” وفي تعزيز الحرية الدينية.
وأصدر المعهد تقريرا الإثنين (15 مايو 2017) بعنوان “هل تسهم زيارة ترامب إلى السعودية في مكافحة الإرهاب وفي تعزيز الحرية الدينية؟”؛ استبعد فيه أن تحقق الزيارة تلك الأهداف.

وقال المعهد في هذا الصدد “إن عددا من الكتب المنشورة حديثا عن تاريخ المملكة العربية السعودية وثقافتها وممارساتها الداخلية تلقي ظلالا من الشك على قدرة المملكة على إجراء التغيير المطلوب لمعالجة التطرف عندما يكون هدفها الرئيسي هو الحفاظ على قوة العائلة المالكة وتعزيزها” .

وأضاف التقرير “إن الحكومة في الرياض لا تؤمن ولا تسمح بالحرية الدينية وحرية التعبير لمواطنيها أو للمسلمين في أماكن أخرى، والواقع أن سجل المملكة في مجال حقوق الإنسان سيء في أحسن الأحوال”.

وأوضح المعهد أن ترامب على حق في قوله “لا ينبغي لأمريكا أن تملي على الآخرين طريقة العيش”، الا أنه بحاجة إلى النظر في الكيفية التي يمكنها بها بناء تحالف مع الشركاء الذي ترتبط طريقتهم في الحياة بشكل كامل مع انتشار التطرف والعنف والإرهاب العالمي الذي يهدف إلى القضاء عليه، بحسب التقرير.

وأشار المعهد إلى بيان صادر عن البيت الأبيض جاء فيه “إن اجتماعات ترامب مع الملك سلمان وشخصيات رئيسية أخرى ستؤكد مجددا على الشراكة القوية بين الولايات المتحدة والسعودية والسماح للقادة بمناقشة القضايا ذات الاهتمام الإستراتيجي بما فى ذلك الجهود الرامية إلى هزيمة الجماعات الإرهابية، وتشويه سمعة الأيديولوجيات الراديكالية”.

وقال المعهد “قد يكون الهدف جديرا بالثناء، ولكن من الصعب تحقيقه في بلد مثل المملكة العربية السعودية، يُحكم سياسيا من قبل الملكية المطلقة والوهابية، وكلاهما متطرفان إلى حد كبير”.

واستشهد المعهد بشهادة أمام اللجنة الفرعية المعنية بالإرهاب في لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب المريكي، و أوضح فيها الأستاذ بجامعة جورج تاون وخبير الشرق الأوسط دانييل بيمان “إن المفارقة هي أن السعودية من ناحية شريك وثيق للولايات المتحدة في مكافحة الإرهاب، ومن ناحية أخرى سهم الدعم السعودي لمجموعة من الدعاة والمنظمات غير الحكومية في خلق مناخ شامل من التطرف، مما يجعل من الصعب جدا مكافحة التطرف العنيف “.

وسخر المعهد من زيارة ترامب إلى السعودية قائلا “إن توقيت زيارة ترامب بالتزامن مع توقيع أمر تنفيذي بشأن “تعزيز حرية التعبير والحرية الدينية” لا يمكن أن يكون أكثر سخرية”.

شفقنا


هوامش:

https://www.gatestoneinstitute.org/10350/trump-saudi-arabia-visit

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى