تحليلات

تحالف مضاد لثالوث أمريكا اسرائيل و آل سعود

اعتبر كبير مستشاري قائد الثورة الاسلامية في الشؤون العسكرية، اللواء رحيم صفوي، بأن تحالف اميركا والكيان الاسرائيلي وآل سعود يعمل على زعزعة استقرار المنطقة وقد تشكّل ازاءه تحالف مضاد يضم ايران وروسيا ولبنان وسوريا والعراق.

وبحسب وكالة “فارس”، اكد اللواء صفوي خلال مراسم تأبين العميد “فولادكر” ( أحد ضحايا فاجعة مشعر منى بموسم الحج في السعودية)، أن سياسة نظام آل سعود تدفع بالمنطقة نحو عدم الاستقرار والفوضى، بتأثير من الكيان الصهيوني واميركا.. وبيّن بأن ايران في المقابل تسعى للحفاظ على أمنها وأمن المنطقة ومعالجة المشاكل الاقتصادية.

وأشار الى أن منطقة جنوب غرب آسيا تحظى بظروف خاصة، حيث أن تحالف آل سعود واميركا و”اسرائيل” قد تسبب باراقة الدماء في العراق واليمن، وقد تشكل تحالف مضاد له يضم ايران وروسيا ولبنان وسوريا و العراق.

ولفت الى أن نظام آل سعود تسبب بنزيف دماء الشعب اليمني المظلوم وفي سوريا والعراق، ودون شك يعود ذلك الى تأثره بسياسة الكيان الصهيوني ويتوجب مراقبة تلك السياسات وهذا التأثير.

وأوضح مستشار قائد الثورة الاسلامية، أن نظام آل سعود ارسل الكثير من الاشخاص لمساندة تنظيم “داعش” الارهابي في سوريا، الامر الذي أدى الى مقتل وجرح الالاف من الشعب السوري وتشريد الالاف منه والعراق ايضا.

وأعتبر أن الكيان الصهيوني يدفع نحو ايجاد التوتر بين آل سعود وايران وأن هذا الامر يستدعي يقظة المسؤولين السياسيين في البلاد، لكون أن عدم الاستقرار يصب بمصلحة الصهاينة والاميركيين.

قناة العالم

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى