وما قتلوه

وقفة مسيحية إسلامية في بلدة العين البقاعية استنكارا لإعدام النمر

 نظمت بلدة العين في البقاع الشمالي، لقاء سياسيا، استنكارا لإعدام الشيخ نمر باقر النمر في السعودية، حضره عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب علي المقداد، رؤساء بلديات، رجال دين مسلمين ومسيحيين وحشد من الفاعليات والأهالي من مختلف بلدات وقرى البقاع الشمالي.

وتخلل اللقاء كلمة لإمام بلدة الفاكهة الشيخ فادي سكرية، الذي أكد أن “فتوى إعدام الشيخ النمر سياسية، وليست دينية، ولا تستند في مضمونها إلى أي شيء يستحق إعدام الشيخ الشهيد”.

بدوره، دان راعي أبرشية جديدة الفاكهة الأب برنارد بشور “إعدام الشيخ النمر”، داعيا إلى “احترام حق الإنسان في حرية إبداء الرأي”، معتبرا أن “ذنب الشهيد الشيخ النمر، هو انتقاده الشديد للسلطة بجرأة عالية، ومطالبته بالحقوق الضائعة والمهدورة”.

من جهته رأى إمام بلدة النبي عثمان الشيخ محمود نزهة أن “الشهيد نمر أعدم لشجاعته في الوقوف بوجه الظالم، ولأنه كان يرفض الظلم بكل أشكاله، ويطالب بالحقوق المهدورة”.

قناة المنار
لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى