وما قتلوه

ركـب المـلائـك في العـليــاء يـنتظـرُ

ركـب المـلائـك في العـليــاء يـنتظـرُ
وازَّيَّـنَت بالنور حتى أخجل القـمـرُ

ماذا فعلت ؟ وهذي الحور حـاضرة
قد قـلـدتــك وسـام الـعــز يــا نـمــر

والمسك ضوَّعَ حورٌ في الدُّنـا نـزلت
أم ذاك عطـرك في الآفـاق مـنتـشـرُ

نـلت الكـرامـة مـا أحـلاه مـن قــدرٍ
ألَـق الشهــادة مـن جـلـبـابكم أثــرُ

مـاأعـدمـوك أيـا أسطـورة سَبـحَـت
في حُب ربـهــا حتى غـالـهـا القـدرُ

هم قد توهمـوا حيث النور يـرعبهـم
فالشمس كيف بكف الدهـر تستتـرُ

أصبحتَ من سُوَر القرآن إن تُـليـت
وهجٌ من النور في الأضلاع ينصهرُ

أنت الصلاة وأنت الـذكــر في زمـن
دين الإلـه بــأيـدِ الكــفــر يحـتـضـرُ

قـد نـلت مفخـرة التــاريخ يــا نـمــر
وحُـق للمـذهب الشيـعـيِّ يـفـتـخـــرُ

إن أعدموك شعـارات الإبــا انطلقت
لابـُد للدَّم – رغـمـاً – سـوف يـنتصرُ

بقلم / أحلام المطوع
الأحساء – البطالية
السبت ٣/٢١/ ١٤٣٧هـ

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى