تقارير

التمهيد لإعدام الشيخ النمر و6 شيعة يتصاعد.. ودعوة للتوجه إلى الرياض لمنع التنفيذ

تصاعد الحديث أمس صراحة من مصادر مقربة من وزارة الداخلية السعودية، عن قرب تنفيذ الإعدام في الشيخ نمر النمر مع ستة شيعة آخرين (ثلاثة منهم اعتقلوا وهم أطفال)، بالتزامن مع ظهور دعوات للتحرك لمنع التنفيذ إحداها التوجه إلى الرياض مقر الحكومة والاعتصام.

ونشرت صحيفة الشرق الأوسط اليوم الاثنين صفحة كاملة خصصتها لما وصفته بـ “جرائم” الشيخ نمر النمر، وفارس آل شويل (مفتي تنظيم القاعدة)، وهما الاثنان الذين قالت مصادر مقربة من وزارة الداخلية إنهما سيكونا ضمن 52 بينهم سبعة شيعة سيعدما قريباً في وقت واحد وفي مناطق مختلفة من البلاد.

ونقلت الصحيفة عن “المتخصص بشؤون الإرهاب” حمود الزيادي، وهو وثيق الصلة بوزارة الداخلية، قوله “إن إعدام المدانين (النمر وآل شويل) مهم، لأنه يردع غيرهم”.

فيما قال اليوم الانثن حساب “موجز الأخبار” الذي يتابعه أكثر من مليون شخص، ويديره خالد الحقباني المسؤول الأمني السابق في إمارة منطقة الرياض،  “إن 7 من خونة الشيعة و مجرميها و 45 خارجي تعدوا على حرمة الدين و الدماء المعصومة اتفقوا على الإجرام و إختلفوا على بيعتهم بين خامنئي و البغدادي”.

وأضاف الحقباني الذي يتهمه صحافيون سعوديون بأنه يوجه من وزارة الداخلية، “القصاص من 52 ارهابي ليس انتقاما و لكنه تنفيذ حكم الله في الأرض”. وألحق التغريدة بصورة للشيخ النمر ومعه ستة من المعتقلين الشيعة معلقاً عليها “قتلوا رجال الأمن والمواطنين”.

ولاحظ “أنه بعد التنفيذ (الإعدام) ستتبع الدولة سياسة حزم لا تتوقعونها لمن تسول له نفسه زعزعة أمن الوطن والمواطن”.

من ناحيته وجه الناشط والمحامي طه الحجاجي وهم من سكان الأحساء، رسالة نشرها عبر حسابه على الفيس وبوك أمس الأحد، دعا فيها “إلى الكف عن النحيب والعويل واللطم، واسعوا بكل جهدكم لتغيير الواقع، ولا تنتظروا التنفيذ (الإعدام بالشيعة السبعة)، لا عذر لأحد اليوم، فالرياض قريبة.. لا تنظروا موعداً، إذهبوا وانصبوا خيمتكم، ولا ترجعوا إلا بالأخبار السارة”.

وأضاف: “يكذب من يقول إنه عاجز، فلا نطلب من أحد نتائج مبهرة، نطلب من الجميع السعي الحثيث والجدي.. والنتائج بيد الله”.

 

البحرين اليوم

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى