أدبيات

يا جامع النسمات

لــك لا لـغيرِك كُــلُّ أمــرٍ يــرْجِــعُ
تُعطـي علـى قَـدرِ الإبـاءِ وَتمنعُ

ولكُــلِّ مُعتَــقَدٍ عَــديـدُ دلائــلٍ
وعليـكَ ذاتُـــكَ غيـرُهـا لا يُقنـِعُ

يا جامعَ النسماتِ وهْوَ مُوزَّعُ
مِنَ كُلِّ جارحةٍ أذانُكَ يُرْفَعُ

تَهْوي إليكَ بغيرِ ذِي زَرْعٍ سِوى
ما كُنتَ مِنْ أشلاءِ عِزِّكَ تَزرَعُ

السالِكـون! بجَـزْمِهمْ أنَّ الـذي
مـا بينَ نحْرِكَ والسماءْ لا يُقْطَعُ

الموقنـون! شهيدُهُمْ وَدَّ الرُّجـوعَ
وليس عَنْ ساحـاتِ حُبِكَ يَرْجِعُ

السـابقون! بَطيئةٌ خطـواتـهمْ؟
لُـغْزٌ ولا كلِمـاتُـهُ تتقاطَـعُ

فـالرَّاجِلونَ وَمَنْ عَصَتْهُمْ أرْجُلٌ
فـالزَّاحِفونَ إذا عَصَتْهُمْ أربَعُ

والمرْضِعاتُ إذا ذُهِلْنَ وأُفْطِمَتْ
مِنْ قَبلِ أنْ َيجِبَ الفِطَامُ الرُّضَعُ

لبَّتْـكَ أفئدَةٌ علـى إيقـاعِهـا
أرضٌ تـدورُ وَمـا عَـداها يَتْبَعُ

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى