الأخبارشؤون اقليمية

طرد دبلوماسيين من بريطانيا بسبب القيادة تحت تأثير الكحول

مرآة الجزيرة

في ظاهرة غريبة من نوعها، ضبطت الحكومة البريطانية دبلوماسيين سعوديين يقودان تحت تأثير الكحول فأخذت إجراءً بطردهم فوراً من البلاد.

جاء ذلك في تصريحٍ لوزير الخارجية البريطاني، “دومينيك راب”، الذي أعلن عن طرد اثنين من الدبلوماسيين السعوديين من المملكة المتحدة بالإضافة لإتهامهم بثلاث قضايا. وقال: “بسبب الطبيعة الخطيرة للجرائم المزعومة، تم طرد كلا الشخصين من البعثة الدبلوماسية”.

القيادة تحت تأثير الكحول تعد جرماً خطيراً من قِبل الحكومة البريطانية، التي قد تطالب بلدا ما برفع الحصانة الدبلوماسية عند الإقتضاء لأولئك الدبلوماسيين الذين يُزعم أنهم ارتكبوا الجريمة، بحسب الوزير.

يذكر أن وزارة العدل الأمريكية أعلنت في يناير/ كانون الثاني 2020 أن الولايات المتحدة ستطرد 21 متدرباً عسكرياً سعودياً عقب التحقيقات المرتبطة بعملية إطلاق النار الدامية في احدى القواعد العسكرية الشهر الماضي. فيما أفاد وزير العدل “بيل بار” أنه “سيتم طرد المتدربين الذين عثر بحوزتهم على مواد مرتبطة بجماعات جهادية وأخرى على صلة باستغلال الأطفال جنسياً”.

وبحسب “سي إن إن”، هؤلاء السعوديين ليسوا متهمين بمساعدة الملازم بسلاح الجو السعودي، محمد الشمراني، منفذ إطلاق النار والذي قتل 3 بحارة أمريكيين، في حين أن صحيفة “واشنطن بوست” ذكرت أن التحقيق كشف عن وجود “خطاب متطرف وحيازة صورة إباحية لأطفال وتقاعس عدد بسيط من الأشخاص الإبلاغ عن سلوك المسلح المثير للقلق”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى