الأخبارشؤون اقليمية

“إف بي آي”: يحقق بإختراقات شركة إسرائيلية متورطة بإختراق هاتف “بيزوس”

مرآة الجزيرة

على ضوء الإتهامات التي وُجّهت لولي العهد السعودي محمد بن سلمان، بإختراق هاتف الآيفون الخاص بالرئيس التنفيذي لشركة أمازون “جيف بيزوس”، أفادت مصادر مطلعة لوكالة “رويترز” أن مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) سيباشر بالتحقيق في استخدام برنامج تجسّس لشركة NSO Group الإسرائيلية في عمليات اختراق متعددة قامت بها الشركة بما فيها استهداف هاتف “بيزوس”.

ووفقاً للتقرير فإن الشركة الإسرائيلية متورّطة أيضاً بإستهداف مواطنين “سعوديين” وشخصيات شهيرة ومؤثرة وشركات أمريكية بما فيها “واتساب”، بالإضافة إلى تمكّنها من تحصيل معلومات استخبارية عن حكومات.

التقرير بيّن أن FBI كان قد بدأ التحقيق عام 2017 نقلاً عن أحد الأشخاص الذين استجوبهم مكتب التحقيقات، موضحاً أن التحقيق بدأ عندما كان مسؤولو المكتب يحاولون معرفة ما إذا كانت الشركة حصلت من متسللين أمريكيين على أي رمز (كود) احتاجته لإختراق الهواتف الذكية.

وقال شخصين لضباط في مكتب التحقيقات أو مسؤولين بوزارة العدل بحسب ما جاء في التقرير أن “المكتب أجرى مزيداً من المقابلات مع خبراء في قطاع التكنولوجيا بعد أن رفعت شركة فيسبوك دعوى قضائية في أكتوبر/تشرين الأول 2019، متهمة NSO باستغلال عيب في تطبيق واتساب للمراسلة المملوك لفيسبوك لاختراق حسابات 1400 مستخدم”.

وفي وقت رجّح تقرير صادر عن الأمم المتحدة احتمالية تورّط ولي العهد، بعدما بيّن التحليل الجنائي للهاتف أن الإختراق على الأرجح حدث بواسطة برنامج تمتلكه NSO Group. قال مصدران مطلعان للوكالة إن “جزءاً من التحقيق يهدف أيضاً إلى فهم العمليات التجارية لـNSO والمساعدة التقنية التي تقدمها للعملاء”.

إلى ذلك، أفادت شركة “إف.تي.آي كونسلتينج” التي تمثل “جيف بيزوس” الرئيس التنفيذي “لأمازون دوت كوم” إن الشركة الإسرائيلية قد تكون وفّرت البرمجيات التي استخدمت لاختراق هاتف “بيزوس” الآيفون.

وتداولت صحف عالمية أنباء مفادها أن محمد بن سلمان ساعد في سرقة بيانات من هاتف “بيزوس” إثر “إرساله إليه مقطع فيديو غير مهم يحتوي على ملف خبيث عام 2018. ويُعتقد أن عملية الإختراق حدثت بعدما تحدث الرجلين عبر تطبيق واتساب في الأول من مايو/أيار من العام 2018، بعد أسابيع من لقائهما على العشاء في لوس أنجلوس.

وفي سياقٍ متصل، كشف مدير مكتب صحيفة “نيويورك تايمز” في بيروت “بن هوبارد” أن هاتفه استهدف من قبل عملاء سعوديون. وقال إن باحثين تقنيين حددوا أن الهجوم نُفذ أيضاً على الأرجح بتكنولوجيا شركة NSO.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى