النشرةتقارير

"المونيتور": الكونغرس يكلّف "إف بي آي" للكشف عن تهريب سعوديين مطلوبين في أمريكا

مرآة الجزيرة

كشف موقع “المونيتور” الأمريكي أن الكونغرس أبدى تأييده لبند مشروع الموازنة العامة الذي يوجب على مكتب التحقيقات الإتحادي “FBI” رفع السرية عن جميع المعلومات المتوفرة حول قضية تهريب “السعودية” لمطلوبين في الولايات المتحدة.

الموقع أوضح في تقرير، أن البند يهدف إلى ملاحقة وضبط حركة تهريب السلطات السعودية لمواطنيها الذين ارتكبوا جرائم في الولايات المتحدة وهم مطلوبين للقضاء الأمريكي بتهم عديدة، بما في ذلك جرائم القتل غير العمد والإغتصاب وحيازة مواد إباحية لأطفال.

وذكر الموقع أن البند المقترح أُعلن من قبل السيناتور “جيف ميركلي” الذي نجح في إضافته إلى مشروع قانون الموازنة العامة في سبتمبر/أيلول الماضي وذلك قبل فترة وجيزة من إقرار مجلس الشيوخ بالإجماع تشريعا مماثلا قدمه السيناتور “رون وايدن”.

كما أشار التقرير إلى جريمة قتل المواطنة الأمريكية “فالون سمارت” البالغة من العمر 15 عاماً على أيدي الطالب الجامعي السعودي عبد الرحمن سمير نورة الذي قامت القنصلية السعودية بلوس أنجلوس بدفع كفالته وإخلاء سبيله ثم إعادته إلى “السعودية” عبر طائرة خاصة بعد حصوله على جواز سفر مزيّف.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، قد علّقت تدريب أكثر من 300 سعودي ضمن 3 قواعد جوية بولاية فلوريدا، على خلفية الهجوم الذي نفذه طالب سع دي في الولاية.

ووفقاً لوكالة “أسوشييتد برس” أوعز البنتاغون بمنع الطلاب السعوديين في 3 قواعد بفلوريدا، وُزّعوا على الشكل التالي: 140 طالباً سعودياً في قاعدة “بنساكولا” الجوية، التي وقعت فيها حادثة إطلاق النار، و35 في قاعدة “ويتينغ فيلد” المجاورة، بالإضافة إلى 128 آخرين في قاعدة “مايبورت”.

وكان متدرب في سلاح الجو السعودي يدعى محمد سعيد الشمراني قد أقدم على إطلاق النار في قاعدة عسكرية بولاية فلوريدا الأمريكية متسبباً في مقتل ثلاثة أشخاص في الولاية الأمريكية، بعد أن فتح النار على زملائه داخل فصل دراسي، ثم أُطلق النار عليه، فسقط قتيلاً على الفور.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى