النشرةتقاريرحقوق الانسان

مقتل 3 أشخاص وإصابة 21 بسبب حريق في سجن الملز

مرآة الجزيرة

قُتل ثلاثة معتقلين وأصيب 21 آخرون بجروح في حريق اندلع أمس الخميس، في سجن الملز في الرياض، بحسب ما أعلنته وكالة الأنباء الرسمية.

وقال مصدر سعودي من مسؤولي السجن للوكالة أن “رجال الإطفاء بمساعدة الدفاع المدني تمكنوا من السيطرة على الحريق ومنع انتشاره” دون أن يكشف عن أسباب الحريق الذي اندلع عند فجر أمس.

الجدير ذكره أن الحرائق تعد أمراً شائعاً في “السعودية” في مختلف المؤسسات العامة، وتحديداً السجون فقد سبق وأن نشب حريقاً بسجن “سكاكا” بسبب حركة احتجاجية للسجناء بداخله.

وتعاني السجون السعودية من عدّة مشكلات، أهمها ازدياد أعداد المسجونين بشكل يفوق طاقتها الإستيعابية، والإهمال الطبي الذي تسبّب في مشكلات صحية ومعيشية للمساجين، وعدم توافر الحد الأدنى من المتطلبات الإنسانية لهم.

وكانت منظمة “القسط” لحقوق الإنسان في “السعودية”، قد حذّرت من تردي الأوضاع الصحية داخل السجون السعودية، نظراً لعدم توافر الأدوية للمرضى، وكذلك الإستخدام المضر لبعض أنواع الأدوية المخدرة مما يهدّد صحة المعتقلين.

المنظمة أوضحت في تدوينة لها عبر حسابها في “تويتر”: “في خبر جديد من داخل السجون: تكرر وضع أدوية مضرة أو مخدرات في خزانات الماء أو في غلايات الشاي، وتأثير ذلك على حالة السجناء” مؤكدةً “أن حالة السجون السعودية سيئة للغاية”.

وكان مجلس جنيف للحقوق والعدالة اليوم قد طالب بإيفاد لجنة تحقيق دولية إلى “السعودية” للإطلاع على الوضع الصحي لمعتقلي الرأي وناشطي حقوق الإنسان في السجون.

وقال المجلس إن السجون السعودية تحولت إلى مقابر لمعتقلي الرأي في ظل ما يتعرضون له من تعذيب جسدي ونفسي وإهمال طبي واحتجاز في ظروف غير إنسانية.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى