الأخبارشؤون اقتصادية

أكثر من 20 مليار دولار خسائر القطاع الزراعي في اليمن بسبب العدوان

مرآة الجزيرة

تتفاقم الخسائر المادية والبشرية التي يسببها التحالف السعودي في اليوم دون تسجيل أي تقدم في مسار الحرب سوى المزيد من الدمار والخراب، إذ بلغت خسائر خسائر القطاع الزراعي جراء أكثر من 20 مليار دولار حتى نهاية 2018.

وقال نائب وزير الزراعة المهندس، ماجد هاشم المتوكل، في تصريحات لقناة “المسيرة” أن القطاع الزراعي هو القطاع الحيوي في اليمن، إذ يشكّل ما نسبته 70% ولهذا يتم التركيز على استهدافه مشيراً إلى أن القطاع الزراعي فقد الكثير من الإمكانات لكن مع ذلك فإن المجتمع فرض نفسه بقوة لرفع مستوى الإنتاج.

المتوكل بيّن أن “المؤسسة العامة للحبوب تعتبر إحدى المؤسسات التي تم إنشاؤها بعد العدوان، وهي تقوم بدور أولي إلى جانب مؤسسات أخرى لتقديم خدمات زراعية”، موضحاً أن بعض المؤسسات الزراعية رفعت كفاءتها في الإنتاج عن المعدل المعتاد قبل العدوان بـقرابة 40%.

وكانت وزارة الصحة اليمنية قد كشفت خلال مؤتمر صحفي أن ضحايا التحالف السعودي خلال 4 سنوات هم من النساء والاطفال، مبينةً أن الخسائر المادية بلغت 10 مليارات دولار وأن 425 مرفقاً صحياً قد دمرت بشكل كلي وجزئي جراء قصف الطيران.

من جانبه أكد وزير الصحة يوسف الحاضري خلال المؤتمر، أن حالات انعدام الأمن الغذائي بلغت 18 مليون يمني من أصل 26 مليون يمني لا يحصلون على الغذاء المناسب، فيما أصيب 400 ألف طفل منهم ما دون الخامسة بسوء التغذية الحاد.

وكانت وزارة التربية والتعليم قد كشفت عام 2017 إحصائيات تدمير وتضرر حوالي 3000 مدرسة و منشأة تعليمية موزعة على مختلف محافظات اليمن، بلغت التكلفة التقديرية لإعادة تأهيلها وترميمها 55 مليار و 775 مليون و 168 ألف ريال.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى