الأخبارشؤون اقليمية

“ميدل إيست آي” يكشف عن لقاء ابن سلمان بمدير “تويتر” إثر افتضاح التجسس

مرآة الجزيرة

التقى المدير التنفيذي لشركة “تويتر” جاك دورسي ولي العهد محمد بن سلمان بعد ستة أشهر من علم عملاق شبكات التواصل الاجتماعي بأن جاسوسا يعمل لصالح “السعودية” اخترق بيانات الشركة.

موقع “ميدل إيست آي” البريطاني في تقرير ، تحدث عن أن ابن سلمان ظل يشن حملة قمع “شعواء” أغلبها عبر الإنترنت، ضد المدافعين عن حقوق الإنسان ومعارضيه منذ عام 2017.

وينقل التقرير عن محامين لأحد المعارضين السعوديين الذين استهدفتهم حملة القمع القول “إن لقاء دورسي بمحمد بن سلمان يثير تساؤلات عما عرفه الرئيس التنفيذي لتويتر من معلومات عن حادثة التجسس وتاريخ معرفته بذلك”، لافتا إلى أن شركة تويتر تلقت استثمارات ضخمة من الرياض في السنوات الأخيرة.

هذا، واستنادا إلى شكوى أُودعت في إحدى المحاكم الجزائية الأميركية بولاية كاليفورنيا الشهر الماضي، فإن شركة تويتر اكتشفت في ديسمبر 2015 أن أحد مهندسيها، وهو مواطن سعودي يدعى علي آل زبارة، تمكن من الحصول على المعلومات الشخصية لمستخدمي تويتر، مضيفا أنه “بعد أسبوع من ذلك حذرت الشركة العشرات من مستخدميها من أن حساباتهم ضمن مجموعة صغيرة من حسابات “ربما تكون قد استهدفت من جهات ترعاها دولة” أجنبية”.

“ميدل إيست آي” يلفت إلى أن دورسي اجتمع في يونيو 2016 بمحمد بن سلمان عندما كان ولي لولي العهد، وبحثا سبل التعاون المشترك في “تدريب وتأهيل كوادر سعودية”، وتجاذبا أطراف الحديث بشأن الاستثمار في المجال التكنولوجي، كاشفا عن أن اللقاء الذي عقد في مدينة نيويورك جرى توثيقه بصور بثها على مواقع التواصل الاجتماعي بدر العساكر مدير المكتب الخاص لولي العهد للشؤون الخاصة والذي يُعتقد أنه المسؤول السعودي الذي ورد اسمه في السجلات القضائية بشأن أنه من أشرف على عملية جمع المعلومات من داخل مقر تويتر.

يشار إلى أن من بين الحسابات التي تم استهدافها حساب المعارض عمر عبد العزيز الذي كان مقربا من الصحفي جمال خاشقجي، وقد قال المحامي مارك كليمان”إنه هو وزميله بن غراغوزلي (وكلاهما يمثلان الناشط عمر عبد العزيز المقيم في كندا) علما أن “شخصا ما من إحدى وكالات الاستخبارات الأميركية” أبلغ تويتر عن آل زبارة قبل أن تحيله الشركة إلى إجازة إدارية أوائل ديسمبر 2015″، مضيفا أنه “من الصعب ألا يكون دورسي على علم بذلك بعد ستة أشهر”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى