النشرةتقارير

أسرى الجيش السعودي يكشفون تضليل السلطات لعملية “نصر من الله”

مرآة الجزيرة

في مشاهد بثّها الإعلام الحربي التابع للجيش اليمني واللجان الشعبية عبر قناة “المسيرة”، ظهر عدد من أسرى الجيش السعودي من الذين وقعوا في الأسر خلال المرحلة الثانية من عملية “نصر من الله” في نجران.

هذه المشاهد التي بثّها الإعلام الحربي حول المرحلة الثانية من عملية “نصر من الله” والتي سُميت بـ”عملية الشهيد أبو الحسنين”، جاءت تأكيداً لتصريحات المتحدث بإسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع الذي أكد في في مؤتمر صحفي وقوع مجموعة كبيرة من قوات التحالف السعودي في الأسر بينهم سعوديون في المرحلة الثانية من عملية “نصر من الله”.

في حين أنها دحضت مزاعم المتحدث بإسم التحالف السعودي الإماراتي العقيد تركي المالكي الذي وصف إعلان الجانب اليمني عن عملية عسكرية في جيزان وأسر قرابة ألفي جندي من قوات التحالف، بالمسرحية. وادّعى المالكي بشأن أسر جنود سعوديين في عملية بنجران، أن تصريحات أنصار الله “لا تستحق الرد وإن ذلك يدخل في إطار حملة مضللة”.

وقد ظهر الأسرى السعوديين في المشاهد التي بثها الإعلام الحربي وهم بحالة جيدة ويرتدون ثياباً نظيفة كما ظهر أنه يتم تقديم العلاج للمصابين من بينهم، وقام الجنود بالتعريف عن أنفسهم ورتبهم العسكرية وأسماء المناطق التي ينحدرون منها.

ووفقاً للإعلام الحربي، الجنود هم على الشكل التالي: إبراهيم راشد علي المري (من الكتيبة 23 التابع للواء الملك عبد العزيز)، العريف ظافر عبيد القحطاني (من لواء الملك عبد العزيز)، حسين علي محمد عيسى البيضي (جندي كتيبة المدرعات من مكة)، العريف سلطان عامر علي عامر الناشر البيشي، صالح رشيد محمد الزهراني من نجران، الرقيب عبده محمد محمد الشمهاني من عسير.

https://www.youtube.com/watch?v=4pxinv25gDY

وكان العميد يحيى سريع، قد كشف تفاصيل المرحلة الثانية من عملية “نصر من الله” التي استهدفت قوات التحالف السعودي في محور نجران موضحاً أن المرحلة الثانية من عملية نصر من الله التي أطلق عليها “عملية الشهيد أبو الحسنين” انطلقت في 3 سبتمبر/ أيلول الفائت، وقد تم خلالها تأمين أكثر من 150 كلم مربع والاستحواذ على أكثر من 120مدرعة وآلية.

كما أكد العميد اليمني أن إجمالي خسائر التحالف السعودي في اليمن تجاوزت في الفترة الأخيرة الـ 750 ما بين قتيل ومصاب مضيفاً أن التحالف السعودي في المرحلتين الأولى والثانية من عملية “نصر من الله” خسر أكثر من 350 مدرعة وآلية وعدد من مخازن الأسلحة بالإضافة إلى كميات من الأسلحة تركت في المواقع والمعسكرات بعد فرار الجنود السعوديين والمقاتلين معهم.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى