الأخبارالنشرةشؤون اقليمية

الأمم المتحدة: العنف ضد المدنيين في اليمن يفوق التصورات

مرآة الجزيرة

في ظل الجرائم التي يرتكبها التحالف السعودي باليمن، أكّد مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن (أوتشا)، أنه ليس هناك أي مبرر للعنف الذي يمارسه التحالف السعودي حيال الشعب اليمني.

جاء ذلك في بيان نشره مكتب “أوتشا” عقب استشهاد 12 شخصاً بينهم 6 أطفال في مديرية مستبأ بمحافظة حجة في غارة لطائرات التحالف السعودي، وقد قال المكتب إنه تم نقل الجرحى إلى مستشفى الجمهوري ومستشفى عبس في محافظة حجة.

بدورها أدانت منسّقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن “ليز غراندي”، الحادث قائلةً إن “العنف ضد المدنيين الناشئ عن هذا الصراع يفوق كل التصورات، وهو غير مقبول على الإطلاق”، ولفتت الى أنه في كل يوم يموت المزيد من الأشخاص في اليمن.

كما شدّدت على أنه لا يوجد مبرّر لإستمرار معاناة الشعب اليمني، وأضافت “من المحزن للغاية أن تنعي الأسر أحباءها في عيد الأضحى بدلاً من الاحتفال معهم بهذه المناسبة الدينية”.

في السياق، أشار البيان، إلى أن “320 ألفاً لقوا مصرعهم نتيجة الصراع، إما لأسباب مباشرة أو غير ومباشرة، بما فيها انعدام الغذاء والخدمات الطبية، كما أن 25 ألف شخص لقوا مصرعهم خلال الأشهر الستة الماضية”.

يذكر أن الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو جوتيريس” قال في تقرير له خلال الشهر الماضي أن التحالف السعودي قام بقتل أو جرح 729 طفلاً خلال عام 2018، في حربه التي يشنها ضد الشعب اليمني.

“غوتيريش” وفي تقريره السنوي بشأن الدول والجماعات المسلحة، التي تنتهك حقوق الأطفال في مناطق النزاعات، أعلن إبقاء اسم التحالف السعودي في اليمن للعام الثالث على التوالي على اللائحة السوداء للدول والجماعات المنتهكة لحقوق الأطفال.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى