الأخبارشؤون اقليمية

مستشار أردوغان: “السعودية” تتستّر على القاتل الحقيقي لخاشقجي

مرآة الجزيرة

اتّهم ياسين أقطاي، مستشار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، النظام السعودي بالتستّر على المجرم الحقيقي الذي قتل الصحفي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول أواخر عام 2018 الماضي.

المسؤول التركي وفي حوار له مع صحيفة “الراية” القطرية، أكّد أن تركيا تنتظر خطوات جادة في قضية مقتل خاشقجي، لكنه في نفس الوقت لفت إلى أن الرياض لا تريد محاكمة قتلة خاشقجي محاكمة عادلة لإظهار الحقيقة، وأن كثيراً من المتهمين يعيشون أحراراً.

وتابع “نعلم جيداً أن فريق الإغتيال هو الذي نفذ الجريمة، لكن هناك من خطط لها وأمر بتنفيذها وأرسل كبار مساعديه لتنفيذها فوق الأراضي التركية لإحراجنا، كما أننا نعلم أن السعودية تتستر على المجرم الحقيقي”.

في السياق أكّد مستشار الرئيس أردوغان، أن تركيا لا تزال تجري تحقيقات سرية حول جريمة القتل، وقال: “لا يزال الموضوع يحظى بصفة قانونية، ونحن مصرون على طلب فريق الاغتيال للتحقيق معه في تركيا، حيث وقعت الجريمة”، مضيفاً: “نقول لهم إننا لن نطوي هذا الملف، ونحن بصدد تجهيزه، ونجري تحقيقات مستمرة وسرية، لكن ما يعيقنا أن المجرمين ليسوا في تركيا”.

وتوجّه الحكومة التركية لصورة مستمرة اتهامات للنظام السعودي بالتستّر على جريمة قتل خاشقجي التي وقعت في 2 أكتوبر 2018، في قنصلية بلاده باسطنبول على يد فريق أمني سعودي، كما تتهم السلطات السعودية بعدم التعاون مع أنقرة في هذا الملف.

وكانت المحققة الأممية، أغنيس كالامارد، قد نشرت في وقت سابق تقريراً حول مقتل خاشقجي قالت فيه إن بحوزتها أدلة كافية تربط ولي العهد محمد بن سلمان، بهذه الجريمة، وطالبت الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، إلى فتح تحقيق جنائي رسمي في القضية.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى