النشرةتقارير

“ذا أتلانتيك”: التحالف السعودي الأميركي في خطر ولن يعود إلى سابق عهده

مرآة الجزيرة

رأت مجلة “ذا أتلانتيك” الأمريكية أن التحالف السعودي الأميركي، أصبح على حافة الهاوية نتيجة السياسات والممارسات غير السّوية التي تنتهجها السلطات السعودية.

وفي تقرير لها، فنّدت المجلّة أبرز السياسات السعودية التي ترهق الكونغرس الأمريكي، إذ يأتي في مقدمتها حرب اليمن التي تسببت بخسائر بشرية كبيرة، بالإضافة لانتهاكات حقوق الإنسان في الداخل بما في ذلك قتل الصحفي جمال خاشقجي في مبنى القنصلية السعودية بإسطنبول.

“ذا أتلانتك”، انتقدت آداء الإدارة الأمريكية في التعامل مع الجرائم السعودية، إذ اعتبرت أنها تتحايل على إجراءات الكونغرس وذلك بإعلان الرئيس دونالد ترامب، وقوفه بقوّة مع ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان.

ويردف التقرير: “المراجعات المتوقعة في التحالف السعودي الأمريكي يمكن أن تأتي في حال وصول ديمقراطي إلى البيت الأبيض، في انتخابات 2020، حيث إن هناك العديد من علامات الإنذار الواضحة، فجميع المشرعين الديمقراطيين تقريباً، إلى جانب العديد من أعضاء الكونغرس الجمهوريين، والعديد من جماعات الضغط والمحللين والمسؤولين السابقين، يعتبرون أن هذا التحالف بهذا الشكل ما عاد ممكناً، ومن ثم فإنه لا يمكن الآن تصور أن يقوم بن سلمان بزيارة إلى الولايات المتحدة كما قام بذلك سابقاً”.

لكنها في نفس الوقت، تلفت المجلة إلى أن الرياض ضخّت ما يقارب 40 مليون دولار لجماعات الضغط ومراكز الفكر والأبحاث من أجل تحسين صورتها في واشنطن.

وتتابع نقلاً عن السيناتور “كريس مور” أن السعوديين اعتادوا الحصول على دعم قوي من الحزبين في واشنطن، أما الآن فإنهم يتشبثون بتحالفهم مع أمريكا من خلال شخص واحد وهو دونالد ترامب مشيرةً إلى أن الرؤساء الأمريكيين لا سيما الجمهوريين والديمقراطيين لطالما سكتوا على جرائم “السعودية” وعملوا على منحها معاملة تفضيلية نظراً لما “تتمتع به من وزن جغرافي سياسي في الشرق الأوسط”.

التقرير أشار إلى وجود العديد من المرشحين لانتخابات 2020 أبدوا استياءهم من هذه السياسة أمثال “جو بايدن”، أحد المنافسين المحتملين من الديمقراطيين، يريد الخروج من الحرب في اليمن، وكثيراً ما اعتبر التحالف السعودي الأمريكي بأنه غير جيد.

وتختتم المجلة تقريرها بالقول أن السعوديين “ربما لن يكونوا أعداء للولايات المتحدة، ولكنهم بالتأكيد لن يعودوا ذلك الحليف المفضل فلقد فقدوا مكانتهم كدولة حليف”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى