النشرةتقارير

مركز الأمة الواحدة: صفقة ترامب المشؤومة إلى مزبلة التاريخ

أدان مركز الامة الواحدة للدراسات الفكرية والاستراتيجية الورشة الاقتصادية في العاصمة البحرينية المنامة معتبراً ان صفقة ترامب المشؤومة ستذهب الى مزبلة التاريخ مع الانظمة العربية المتامرة

ووصف رئيس المركز السيد فادي السيد في بيان له المشاركين في المؤتمر بالخونة والمجرمين واضاف ان الورشة الاقتصادية في المنامة تاتي في سياق المخطط الاميركي الصهيوني لتطبيق صفقة ترامب المشؤومة معتبراً ان الانظمة العربية المشاركة في هذه الورشة هم ادوات وليس لهم شرعية شعبية لاسيما السعودية والبحرين .

رئيس مركز الأمة حمّل هذه الدول وفي مقدمتها النظام البحريني العواقب والكوارث التي ستحل على الشعوب العربية والاسلامية جراء تآمرهم على بيع ما تبقى من فلسطين الى الصهاينة مقابل حفنة من البترودولار السعودي متسائلاً عن موقف الجامعة العربية والصمت المريب امام التآمر الوقح لبعض الانظمة العربية مؤكداً ان صفقة ترامب ولدت ميتة ولا يمكن لمؤتمر المنامة ان بيث فيها الروح ابدا لان فاقد الشيء لايعطيه بفضل وحدة الصف الفلسطيني والدعم الشعبي العربي والاسلامي.

كما دعا سماحته الشعوب العربية والاسلامية الى تحمل المسوؤلية الشرعية والاخلاقية والانسانية حيال قضية فلسطين والشعب الفلسطيني والمقدسات الاسلامية وغير الاسلامية والوقوف بوجه هذه الانظمة الرجعية المتأمرة على شعوبها وعلى قضايا الامة.

هذا وطالب السيد الشرفاء من علماء الدين بالتحرك العاجل والعمل على كشف زيف المخططات الاميركية الصهيونية في المنطقة مشدداً على أن المقاومة هي الخيار الوحيد لتحرير فلسطين من رجس الصهاينة ولاجهاض المخططات الاميركية في المنطقة.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى