الأخبارالنشرةشؤون اقليمية

“وول ستريت جورنال”: صواريخ القوات اليمنية فضحت هشاشة النظام الدفاعي في “السعودية”

مرآة الجزيرة

أكدت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية أن الضربات العسكرية التي وجهتها القوات اليمنية “للسعودية”، كشفت ضعف وثغرات النظام الدفاعي السعودي.

وترى الصحيفة أن قدرة الجيش اليمني واللجان الشعبية الصاروخية بيّنت المخاطر والتهديدات التي تواجهها “السعودية”، الحليف الرئيسي للولايات المتحدة، بعد أربع سنوات على انطلاق حربها على اليمن دون أن تتمكن من تحقيق شيء.

الصحيفة أوردت عن مسؤول سعودي، أن هجمات القوات اليمنية الأخيرة أظهرت أن “السعودية” تعرضت للخطر من دفاعاتها، في حين لم يرد المتحدث بإسم التحالف العسكري السعودي على طلب للتعليق على الضربات، وفق الصحيفة.

وتجد “وول ستريت جورنال” أن الحملة “العسكرية السعودية ضد الحوثيين فشلت، وباتت السعودية اليوم عرضة للهجمات الانتقامية من طرف الحوثيين، كما أن الدفاع الصاروخي السعودية فشل إلى الآن في وقف الهجمات التي يشنها الحوثيون”.

ونفّذ الجيش اليمني واللجان الشعبية 10 هجمات متتالية بالصواريخ أو الطائرات من دون طيار منذ أبريل/ نيسان الماضي استهدفت مواقع حيوية في “السعودية” من بينها مطارات ومحطة لتحلية المياه، وخط أنابيب رئيسي للنفط وأهداف أخرى، فيما يؤكد مسؤولين يمنيين إعداد قائمة كاملة بمواقع سعودية حيوية سيتم استهدافها قريباً رداً على الجرائم التي يرتكبها التحالف السعودي باليمن.

يُشار إلى أن السعوديين ينفقون مئات المليارات من الدولارات سنوياً على الطائرات المقاتلة والدبابات وغيرها من المعدات العسكرية التي يتم استخدامها لقتل المدنيين في اليمن، من دون تحقيق أي تقدم عسكري في مسار الحرب، في حين تمكنت القوات اليمنية من استهداف منشآت ومواقع حيوية في العمق السعودي، كما تمكّنت من السيطرة على مواقع سعودية عسكرية بمعدات عسكرية متواضعة.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى