النشرةتقارير

سيناتور أمريكي: “ترامب” يتخطى مصالح الولايات المتحدة لإرضاء “السعودية”

مرآة الجزيرة

اعترض السيناتور الديمقراطي البارز “روبرت مينديز”، على سياسات الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” الذي لا يزال يمدّ “السعودية” بالأسلحة رغم الإنتهاكات الإنسانية التي ترتكبها في حرب اليمن.

“مينديز” وفي تصريح لشبكة “CNN” الإخباريّة، قال أن إدارة “ترامب” أبلغت الكونغرس رسمياً بأنها سوف “تحتج بحكم قانون مراقبة تصدير الأسلحة لإلغاء مراجعة الكونغرس المطلوبة قانوناً لمبيعات الذخائر الموجهة بدقة” إلى “السعودية” والإمارات وغيرها من الدول.

وتابع عضو لجنة العلاقات الخارجية، إن “هذا الإخطار لم يتضمّن تفسيراً للأساس القانوني أو العملي لإدارة ترامب للقيام بذلك”، مضيفاً: “أشعر بخيبة أمل، لكنني لست متفاجئاً من أن إدارة ترامب فشلت مرة أخرى في إعطاء الأولوية لمصالحنا المتعلقة بالأمن القومي على المدى الطويل أو الدفاع عن حقوق الإنسان، وبدلاً من ذلك تمنح الامتيازات للدول الاستبدادية مثل [السعودية]”.

وفي سياق كلامه، أكد السيناتور الأمريكي أنه عمل على منع “إدارة ترامب” من ببع عشرات آلاف الأسلحة والقنابل الموجّهة بدقة الى “السعودية” والإمارات إلا بعدما يتم التأكد من أنها لا تتعارض مع حقوق الإنسان ومصالح الأمن القومي الأمريكي.

بدوره تجاهل الرئيس الأميركي اعتراضات الكونغرس وأقر بيع أسلحة بثمانية مليارات دولار “للسعودية” والإمارات والأردن، بذريعة وجود حالة طوارئ وطنية بسبب التوتر مع إيران.

وأخبرت إدارة ترامب لجاناً في الكونغرس بأنها ستمضي قدماً في 22 صفقة أسلحة مع الدول الثلاث، الأمر الذي أغضب النواب بفعل تجاهلها لمراجعة الكونجرس كما تجري العادة.

ويتصاعد غضب المنظمات الحقوقية من بيع الدول الغربية السلاح للتحالف السعودي الذي يستخدمه في قتل المدنيين بحرب اليمن، بالإضافة إلى ملف حقوق الإنسان سيء الصيت في “السعودية”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى