الأخبارالنشرةشؤون اقليمية

سلاح الجو اليمني يستهدف منظومة “باتريوت الدفاعية في مطار نجران

مرآة الجزيرة

استهدف سلاح الجو اليمني المسير مطار نجران للمرة الثالثة عدة على التوالي خلال أيام قليلة، واستخدم طائرة هجومية من نوع قاصف 2K.

مصدر في سلاح الجو المسير، أكد أن العملية الهجومية استهدفت “منظومة الباتريوت” في مطار نجران، مشددا على نجاح العملية الهجومية التي استهدفت منظومة الباتريوت والتي نفذت بعد رصد استخباراتي دقيق.

وكان مصدر عسكري في سلاح الجو المسير لدى “أنصار الله” اليمنية، قال إن هجوما بطائرة من طراز “قاصف 2” استهدف مطار نجران الإقليمي في ثالث هجوم خلال 72 ساعة.

وأوضح المصدر لقناة “المسيرة” أن العملية استهدفت منظومة “باتريوت” الدفاعية الصاروخية في المطار، بعد رصد استخباراتي دقيق.

وكان سلاح الجو المسير قد نفذ، صباح الأربعاء، عملية هجومية بطائرة من الطراز ذاته، استهدفت مرابض الطائرات الحربية على مطار نجران الإقليمي.

وصباح الثلاثاء الماضي، نفذ سلاح الجو المسير عملية هجومية بطائرة من الطراز ذاته مستهدفا مخزنا للأسلحة في المطار ذاته ما أسفر عن نشوب حريق في المكان المستهدف.

وذكرت “المسيرة” أن سلاح الجو المسير نفذ، في 14 مايو/أيار الجاري، عملية عسكرية كبرى ضد أهداف سعودية، حيث شنت 7 طائرات مسيرة هجمات طالت منشآت حيوية في العمق السعودي.

وأقرت السعودية بتعرض محطتي الضخّ البترولية التابعتين لشركة أرامكو بمحافظة الدوادمي ومحافظة عفيف بمنطقة الرياض لهجوم بطائرات مسيرة.

متحدث القوات المسلحة، أكد أن أغلب العمليات التي يتم تنفيذها في عمق العدو هي موثقة، مشددا أن “على العدو أن يحسب حسابه أن العمليات القادمة ستكون أشد إيلاما”.

وأضاف أن “أي تصعيد سيقابل بعمليات نوعية وقادرون على أن نطال أهدافا جديدة في عمق العدو”، قائلا “أوقفنا عملياتنا لفترة معينة كرسالة سلام لكن تصعيد العدو لم يتوقف”.

إلى ذلك، عرضت قناة “المسيرة” اليمنية، مشاهد لواحدة من أهم عمليات سلاح الجو المسير ضد “دول العدوان”،
وتظهر المشاهد، عملية استهداف منشآت في مطار أبو ظبي بطائرة مسيرة من طراز “صماد 3″، التي وقعت العام الماضي. والطائرة المسيرة التي ظهرت في الفيديو من طراز صماد-3، وقطعت مسافة 1500 كلم قبل وصولها إلى مطار أبو ظبي.

وأكدت “المسيرة” أن الطائرة استهدفت مركبة لنقل الإمدادات في ساحة المطار ملاصقة لمبنى المسافرين رقم 1،وقد كانت “أنصار الله” أعلنت في يوليو/تموز من العام الماضي، قصف مطار العاصمة الإماراتية أبوظبي باستخدام طائرات مسيّرة دون طيار “درون”.

ونقلت وسائل إعلام محليّة عن ناطق باسم أنصار اللع (لم تسمّه) أن “الطائرة المسيَّرة قطعت مسافة 1500 كيلومتر قبل وصولها إلى مطار أبوظبي”.

يشار إلى أن السلطات السعودية أعادت افتتاح مطار نجران الإقليمي في السادس من الشهر الحالي، بعد أربع سنوات من الإغلاق.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى