شؤون محلية

مقتل الفرج المدرج على قائمة 23 الأمنية

تعرض المطارد محمد عبد الرحيم الفرج فجر هذا اليوم إلى طلق ناري نقل على أثره لمستشفى القطيف المركزي لتلقي العلاج، إلا أنه قضى نحبه متأثراً بإصابته.

مصادر أهلية مطلعة ذ كرت ل “مرآة الجزيرة“ أن القاتل عرف بالتورط في سلسلة من جرائم القتل وذلك عبر علاقته مع جهاز المباحث وتعاونه مع الاجهزة الامنية في مراقبة النشطاء وتسهيل وصول فرق وزارة الداخلية اليهم وتصفيتهم.

الناشط الفرج سبق ان تعرض لعدد من محاولات التصفية حيث دوهم منزل اسرته ومنزل شقيقه اكثر من مرتين خلال الاعوام الثلاثة الماضية.

ولا تزال السلطات الأمنية السعودية تطارد بقية المطلوبين من قائمة 23 الأمنية وهم “محمد عيسى اللباد، محمد آل زايد، علي آل زايد، رمزي آل جمال، سلمان الفرج، فاضل الصفواني”.

فيما استشهد من قائمة 23 الأمنية الشهيدين مرسي الربح، وخالد اللباد في عمليات تصفية ميدانية نفذتها فرق من قوات المهمات الخاصة التابعة لوزارة الداخلية السعودية في مداهمات دموية نفذتها داخل مسقط رأسي الشهيدين في بلدة “العوامية“.

مرآة الجزيرة 

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى