النشرةتقاريرشؤون اقليمية

المكتب السياسي “لأنصار الله”: جرائم الإعدامات دليل إفلاس النظام السعودي

مرآة الجزيرة

من اليمن الواقع تحت وطأة العدوان السعودي المتواصل، ندد المكتب السياسي “لأنصار الله” بما يقوم به النظام السعودي من جرائم و انتهاكات والتي كان آخرها الإعدامات الجماعية بحق العشرات من المواطنين الأبرياء الذين رفضوا الظلم والاستبداد.

المكتب السياسي ل”أنصارالله”، وفي بيان، اعتبر أن “سياسة القتل والتدمير وقمع الشعوب بالحديد والنار هو نهج إجرامي يمارسه النظام السعودي ويعتمد عليه في البقاء في سدة الحكم وهذا ليس غريبا عليه فتاريخه حافل بالإجرام والقتل والعمالة وبيع قضايا الأمة وعلى رأسها قضية فلسطين”.

وأشار البيان إلى “الجرائم الوحشية التي يرتكبها النظام السعودي بحق مواطنيه وبحق الشعوب الأخرى”، وأكد أن الجرائم “دليل سقوطه وإفلاسه فلولا أمريكا لما تجرأ على القيام بتلك الجرائم فهي من توفر له الدعم والحماية وهي من توفر له الغطاء السياسي وتدفع به إلى استعداء شعبه وبقية شعوب المنطقة لتحقيق مشروعها وأطماعها الاستعمارية”.

“أنصار الله”، طالب أحرار العالم “برفض السياسات القمعية والعدوانية وتجريم ما يقوم به نظام آل سعود من إجرام وظلم بحق الأحرار من أبناء شعبه وما يقوم به من قتل وتدمير وحصار لليمن أرضا وإنسانا وارتكاب أبشع الجرائم التي يندى لها جبين الانسانية”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى