النشرةتقاريرشؤون اقليمية

المجمع العالمي لأهل البیت(ع) يستنكر جريمة إعدام 37 مواطناً في “السعودية”

مرآة الجزيرة

استنكر المجمع العالمي لأهل البيت(ع) المجزرة السعودية التي راح ضحيتها 37 مواطناً، وحثّ علماء الإسلام وجمیع المنظمات العالمیة والشخصیات العلمیة على إدانة العمل الذي وصفه بالإجرامي والإرهابي.

وقال المجمع في بيان، “إنّ سلسلة الترویع والإرهاب والعدوان الذي تمارسه صبیة آل سعود بحق الشعب السعودي وشعوب المنطقة في الیمن وسوریا والعراق قادتهم الیوم إلی إرتکاب جریمة أخری تضاف الی سجل جرائمهم بحق الانسانیة حیث أقدمت هذه الثلة الفاسدة علی تنفیذ حکم الإعدام بقطع الرؤوس لأکثر من ثلاثین مواطن مؤمن مسالم بینهم 33من المواطنین الشیعة الأبریاء من منطقة القطیف والشرقیة”.

المجمع الاسلامي العالمي اعتبر أن جريمة الإعدام الجماعي في السعودية هي استكمالاً للأعمال التعسفية التي تمارسها السلطات السعودية بحق أبناء الجزيرة العربية، أمثال المجاهد الشهید الشیخ نمر باقر النمر والشعب الیمني المظلوم الذي یتحمل سفك الدماء والجرائم منذ بداية الحرب السعودية.

وتابع البيان: “نحن في المجمع العالمي لأهل البیت(علیهم السلام) إذ نواسي وبکل حزن وأسی أهلنا في القطیف والأحساء والمدینة المنورة وباقي المناطق ألمضطهدة في السعودیة، ندین ونستنکر هذه الجریمة الکبیرة الظالمة بحق المواطنین الشرفاء والأبریاء”.

المجمع الإسلامي العالمي دعا علماء الإسلام وجمیع المنظمات العالمیة والشخصیات العلمیة وأحرار العالم إلى إدانة “هذا العمل الإجرامي الإرهابي والذي فیه سخط المولی تبارك في علاه ورضا الکیان الصهیوني الغاشم وحامیه الشیطان الأکبر”.

كما طالب مجمع أهل البيت (عليهم السلام) المجتمع الدولي أن یقوم بتحركات جدية للضغط علی حکام آل سعود للحد من هذه الجرائم التعسفیه بحق شعب الجزيرة العربية الصابر وشعوب المنطقه أجمع.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى