الأخبارالنشرةشؤون اقليمية

“الطاقة الذرية” تطالب الرياض بضمانات بشأن المفاعل النووي

مرآة الجزيرة

في وقت رفع النقاب عن بدء بناء أول مفاعل نووي في “السعودية”، طالبت الوكالة الدولية للطاقة الذرية الرياض، بتقديم ضمانات بشأن المفاعل النووي الذي يقام بالبلاد.

المدير العام للوكالة الدولية، يوكيا أمانو، في مؤتمر صحفي بواشنطن قال: إن “الوكالة تحض السلطات السعودية على توقيع اتفاق ضمانات شامل، تؤكد بموجبه عدم تحويل المواد النووية إلى استخدامات تتعلق بالأسلحة”.

كما لفت يوكيا أمانو إلى أن “السعودية قد تستورد مواد نووية بحلول نهاية العام”، لكنه أشار إلى أن المشاريع النووية عادة ما تواجه تأخيراً.

مدير الوكالة الدولية، رأى أن “الاتفاق الذي وقعت عليه السعودية سابقاً يتضمن شروطاً أضعف لإجراء بحوث نووية، حيث تم تصميمه للدول التي تملك كميات قليلة للغاية من المواد النووية، وذلك قبل أن تبدأ الرياض باستيراد كميات كبيرة من هذه المواد”.

وقال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية: “اقترحنا على السعودية فسخه واستبداله باتفاق الضمانات الشامل، وهي لم ترفض ولم توافق، وتفكر في الأمر حالياً. نحن بالانتظار”.

هذا، وكانت وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية كشفت في وقت سابق، عن أن “السعودية أوشكت على الانتهاء من بناء أول مفاعل نووي على أراضيها، وأظهرت صور للأقمار الاصطناعية المَرافق النووية قيد الإنشاء في البلاد”.

وفي حوار مع قناة “سي بي إس” قال الأمريكية وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو: إن بلاده “لن تسمح للسعودية بأن تصبح قوة نووية”، وأضاف أن “الإدارة الأمريكية لن تسمح للرياض بأن تصبح قوة نووية وتهدد إسرائيل”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى