الأخبارشؤون اقليمية

أكبر شركة مصرفية دنماركية تؤيد حظر بيع السلاح للسلطات السعودية

مرآة الجزيرة

أعلنت الشركة المصرفية الأكبر في الدنمارك بيع حصصها بالشركات المتورطة في بيع أسلحة وذخيرة للسلطات السعودية.

شركة التقاعد الدنماركية (Danica Pension)، المملوكة لمجموعة “دانسك بنك” المصرفية الأكبر من نوعها بالبلاد، كشفت عن هذه الخطوة عبر مدير إدارة الأصول بالمجموعة، أندريس سيفنسن.

وأكد سيفنسن، أن هذه الخطوة جاءت “دعما لحظر بيع الأسلحة للسعودية المفروض من قبل الحكومة الدنماركية”.
وكانت الحكومة الدنماركية قررت، في 22 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، تعليق بيع الأسلحة للرياض على خلفية دورها في اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي، إضافة إلى العدوان المتواصل على اليمن، والسبب بأسوأ واقع إنساني في العالم.

وكان قد قتل خاشقجي، في 2 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، داخل القنصلية السعودية بمدينة إسطنبول التركية، في قضية هزت الرأي العام الدولي.

وبعد 18 يوما من الإنكار والتفسيرات المتضاربة، أقرت الرياض بمقتله داخل القنصلية إثر “شجار” مع أشخاص سعوديين، وأوقفت 18 مواطنا ضمن التحقيقات، دون الكشف عن المتورطين بالجريمة أو مكان الجثة.

يشار إلى أنه وإلى جانب الدنمارك فإن دولا غربية عدة تعلب بيع وتصدير الأسلحة إلى الرياض على خلفية الانتهاكات التي ترتكبها داخليا وخارجيا، ومن بين هذه الدول ألمانيا، التي مددت قبل أيام حظر تصدير الأسلحة للرياض.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى