الأخبارشؤون اقليمية

تمويل “السعودية” لمسرح “لاسكالا” يثير جدلاً في إيطاليا

مرآة الجزيرة 

أثارت خطّة تمويل مسرح “لاسكالا” من الأموال السعودية جدلاً واسعاً في الأوساط الإيطالية، بسبب سجل حقوق الإنسان سيء السمعة في الرياض، المليء بالإنتهاكات الجسيمة للقوانين الدولية التي تنص على حماية حقوق الإنسان.

جاء ذلك، فور إعلان إدارة المسرح الذي يعد أحد أشهر دور الأوبرا في العالم والواقع في مدينة ميلانو الإيطالية أن هذا المعلم الثقافي سيستفيد من تمويل سعودي يبلغ 15 مليون يورو على مدى خمس سنوات.

وفي التفاصيل، أوضح مدير المسرح “ألكسندر بيريرا” خلال مقابلة له، أن المفاوضات بين “لاسكالا” والرياض لا تزال سارية، وأن الهدف هو إقامة “شراكة تستمر خمس سنوات على الأقل” بمعدل “ثلاثة ملايين يورو كل سنة”، مشيراً إلى أن المفاوضات بدأت بعد اتصالات مع السلطات السعودية وشركة “أرامكو” النفطية.

وتابع: “بمناسبة افتتاح الموسم الجديد لمسرح لاسكالا في السابع من ديسمبر/كانون الأول الماضي، عقد لقاء بين وزير الثقافة الايطالي ألبرتو بونيسولي ونظيره السعودي الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان آل سعود ثم توالت الاتصالات”.
في المقابل، اعتبر النائب الأوروبي من الحزب الديمقراطي “أنطونيو بانزيري”، أن “فرضية دخول سعوديين إلى لاسكالا تشكل صفعة في ميلانو لحقوق الإنسان”.

وأضاف: “أتفهم ضرورة الحصول على أموال، لكننا لا يمكننا أبدا أن نسمح بأن يتعاون أحد أبرز رموز ميلانو، مع شخص يدوس كل يوم القوانين والحرية في بلاده”.

من جهته، رأى “ماوريتسيو غاسباري” النائب في حزب “سيلفيو برلوسكوني” أنه “من واجب الحكومة الإيطالية الدفاع عن تاريخ مسرح لاسكالا وهويته”، داعياً إلى توضيح موقف الحكومة.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى