الأخبارشؤون اقليمية

أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي يطالبون مجدداً بالضغط على “السعودية”

مرآة الجزيرة

جدّد أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي دعواتهم للرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” لحثّه على ضرورة ممارسة المزيد من الضغوط على “السعودية” بسبب تفاقم الأزمة الإنسانية في اليمن التي خلّفتها قرابة الخمس سنوات من الحرب بالإضافة إلى قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

أعضاء المجلس الأمريكي، اعتبروا أن إفادة ترامب لم تغيّر آرائهم في ضرورة ممارسة المزيد من الضغوط على “السعودية”، ورجّحوا أن يعقد المجلس تصويتاً قريباً بشأن إنهاء دور الولايات المتحدة في اليمن.

وتعليقاً على تصريحات “ترامب” قال “كريس ميرفي”، العضو الديمقراطي بمجلس الشيوخ، للصحفيين بعد الاستماع للإفادة: “لا أظن أنهم استمالوا أي قلوب أو عقول”.

في حين امتنع السيناتور “جيم ريش” رئيس اللجنة الجمهوري عن التعليق، لكنه كان قد قال في بيان سابق، “إن الإدارة في تواصل مستمر معه فيما يتعلق بالتحقيق في مقتل خاشقجي، وأضاف أن اللجنة تخطط أيضا لإفادة سرية أخرى مع الإدارة هذا الأسبوع فيما يتعلق بعقوبات قانون “جلوبال ماجنيتسكي” لحقوق الإنسان في “السعودية”.

بدورها لفتت وكالة “رويترز” للأنباء أن مسؤولين من وزارتي الخارجية والدفاع الأمريكيتين “عقدوا اجتماعاً مغلقاً مع أعضاء في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ يوم الاثنين لمناقشة الوضع في اليمن وسط غضب في الكونجرس منذ أشهر إزاء السعودية”.

ويواصل أعضاء الكونجرس ضغوطهم على الرئيس الأمريكي، لفرض عقوبات على الرياض، حيث صادق هذا الشهر أعضاء مجلس النواب الذي يغلب عليه الديمقراطيون على قرار يسعى لإنهاء الدعم الأمريكي للتحالف السعودي في اليمن.

وتقود “السعودية” حرباً عسكرية ضد اليمن منذ مارس/ آذار 2015 أدّت إلى إستشهاد وإصابة أكثر من 40 ألفاً من المدنيين، بالإضافة إلى تدمير آلاف المنازل والمنشآت الخدمية والصحية والتجارية والصناعية والبنى التحتية، كمت تسبّب الحصار الإقتصادي بأسوأ أزمة إنسانية يشهدها العالم منذ عقود.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى