النشرةتقاريرشؤون اقليمية

“مجتهد” يكشف المرحلة التالية من برنامج محمد بن سلمان التغريبي

مرآة الجزيرة

كشف المغرد الشهير على موقع التدوين المصغّر “مجتهد”، المرحلة القادمة من البرنامج العلمنة والتغريب الذي يعتمده ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وأوضح المغرّد الشهير، أن محمد بن سلمان سيعمد خلال أسابيع إلى السماح ببيع الخمر بصورة علنية، وإنشاء نوادي ليلية تضمن القمار، مبيناً أن ذلك يحصل بالفعل في البلاد لكن بشكل سرّي. ‏

مجتهد وفي تغريدةٍ له عبر حسابه على “تويتر” الحائز على أكثر من مليوني متابع، قال أنه في المرحلة المقبل سيتم: “السماح ببيع واستهلاك الخمر على مراحل تبدأ بالفنادق الراقية وتنتهي بالمطاعم”، و”السماح بإنشاء نوادي ليلية بنفس مفهوم ما يطلق عليه بالانجليزية night club”، بالإضافة إلى: “السماح بالكازينوهات بما تشتمل عليه من قمار”.

وأشار “مجتهد” إلى أن “الخمور تباع عملياً في بعض الفنادق بشكل غير رسمي وأن النوادي الليلة موجودة سراً، غير أن الجديد في الأمر هو “ترسيم الموضوع وسن أنظمة له وإعطائه صفة قانونية ومعلنة ومحمية”.

ويعمل محمد بن سلمان منذ تسلّمه لمقاليد الحكم الفعلية في “السعودية” على انتهاج العلمانية وتشريع الممارسات المستمّدة من الثقافة الغربية لكسر التقاليد الدينية.

وتعد قرارات السماح للمرأة “السعودية” بقيادة السيارة ودخول ملاعب كرة القدم وافتتاح صالات السينما، إلى جانب إقامة الحفلات الموسيقية والغنائية بما فيها من رقص واختلاط، أبرز الأنشطة التي توثّق خططه التحويلية للمجتمع “السعودي” المحافظ.

مقابل ذلك، يلقى محمد بن سلمان انتقادات حقوقية شتّى، بإعتباره يعد تلك البرامج ويشجع عليها تحت إسم “الحريات”، بالوقت الذي ينتهك فيه حقوق المعارضين والمفكرين نتيجة غياب حرية الرأي والتعبير فضلاً عن تسببه بهروب الكثير من النساء خارج البلاد بفعل هيمنة نظام الولاية على قراراتهن وشؤونهن الخاصة.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى