أدبيات

اسمها القدس

اسمها القدس أرضُ شعبٍ وثورة
لم تزلْ منذُ مولدِ الأرضِ حرة
من تلال الإبا لإصرار زيتو
نتها يكشفُ الغد الحر خِدْرَهْ
اسمها القدسُ قصةُ الأرضِ تأبى
وستأبى مِنْ العناوينِ غيره
اخلعِ القلبَ ها هنا عشبُ غيبٍ
زهرُ قدسٍ ومنبعٌ صَبَّ طُهْرَهْ
ها هنا عانقَ السماءَ مسيح
وأهالَ البُرَاقُ في الأرضِ عِطْرَهْ
تلةً تلةً مكانًا مكانًا
يسكبُ اللهُ في التضاريسِ حِبْرَهْ
أينما درتَ جَدَّ فيها ارتدادٌ
وسماءٌ تصافحُ الأرضَ عَبْرَهْ
اسمها القدسُ موطنٌ من سموٍّ
تجدُ الشمسَ أينما شِئْتَ حَفْرَهْ
من شموخِ الثرى لأشواكِ صبا
رتها العنفوانُ يزدادُ حُمْرَةْ
حيثما أسقط الرصاص شهيدا
ثَمَّ جُرْحٌ وثَمَّ في الجرحِ بذرَةْ
شاخ جرحٌ وشبَّ في الأرضِ جرحٌ
موتنا الخَصْبُ يمنحُ الأرضَ خُضْرَةْ
وفلسطين مولدٌ من رصاصٍ
ينفض الخوفَ يكتبُ الدَّمُّ نصرَهْ
غفوة الأمس ها هي اليومَ بالبا
رودِ حبلى تضيف للزيتِ جمرَةْ
حبذا للصباحِ موتٌ نقيٌّ
يغسلُ الليلَ قطرةً إثر قطرةْ
حبذا للترابِ جرحٌ أنيقٌ
يسترُ العارَ عورةً تلوَ عورة!
ثَمَّ في مَشْهَدِ الظَّلامِ بَصِيْصٌ
ضوؤهُ الفارسُ امتطى الآنَ مُهْرَهْ
وبدا ذو الفقارِ يحيي الحكايا
تِ ويبني بخيبرِ الأمسِ عَصْرَهْ
يغرقُ البارجاتِ يلوي الصواريـ
خَ ويحتزُّ عبرَ حَدَّيْهِ دَهْرَهْ
إنه الرفضُ ما يزالُ ولودًا
مخطئٌ لو أردتَ بالموتِ قهرهْ
كلما أسقطَ التحدي شهيدًا
وُلِدَتْ للإباءِ والرَّفْضِ أُسْرَةْ
إنَّ للموتِ في الترابِ فتيلا
لغدٍ مشرقٍ يُلَغِّمُ قبرَهْ
هللي يا جموعُ أطفيْ المصابيـ
حَ شهيدٌ هنا سَيُعْطِيكِ فَجْرَهْ
بينما أُمُّهُ تَشُكُّ الرياحيـ
نَ لإبنٍ سيمنحُ الأرضَ عُمْرَهْ
تضحياتٌ صمودُ شعبٍ ولا بُدّ
سيؤتي الكفاحُ لا بُدَّ ظَفْرَةْ

أحمد الماجد 

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى