تقارير

أوامر ملكية لتدوير السلطة.. إزاحة الجبير وتمكين العساف من “الخارجية”

مرآة الجزيرة

قبيل أيام من اختتام عام 2018 الحافل في “السعودية”، أقدمت السلطات على إعادة تشكيل مجلس الوزراء السعودي بناءً على أوامر ملكيّة، شملت سلسلة تغييرات أبرزها الإطاحة بوزير الخارجية عادل الجبير وتعيين إبراهيم العسّاف مكانه، كما أبقى على مناصب ولي العهد، محمد بن سلمان، من دون تعديل.

وبموجب الأوامر الملكية، أصبح الجبير وزير دولة للشؤون الخارجية وعضواً في مجلس الوزراء، وعُيّن مكانه ابراهيم العسّاف، الذي كان وزيرا سابقا للمالية، وكان أحد أبرز معتقلي الـ”ريتز كارلتون” العام الماضي، قبل أن تتم تبرئته ويعاود الظهور في مجلس الوزراء كوزير دولة.

وشملت أبرز الأوامر الملكية، إعفاء رئيس “الهيئة العامة للرياضة” تركي آل الشيخ، المقرّب من ولي العهد، من منصبه، وتعيينه على رأس “الهيئة العامة للترفيه”؛ وتم تعيين عبد العزيز بن تركي الفيصل رئيساً للهيئة العامة للرياضة خلفاً لتركي آل الشيخ.
وزراء الحقائب الاقتصادية احتفظوا بمناصبهم، وهم وزير الطاقة خالد الفالح، والمالية حمد بن عبد الله بن عبد العزيز الجدعان، والاقتصاد محمد بن مزيد التويجري.

واحتفظ وزير الداخلية عبد العزيز بن سعود بن نايف بمنصبه؛ وتم تعيين كلّ من عبد الله بن بندر بن عبد العزيز وزيراً للحرس الوطني ليحلّ مكان خالد بن عبد العزيز بن محمد بن عياف آل مقرن. كما تم تعيين مساعد بن محمد العيبان مستشاراً للأمن الوطني مكان محمد بن صالح الغفيلي، وخالد بن قرار الحربي مديراً للأمن العام خلفاً لسعود بن عبد العزيز هلال.

كذلك، تم تعيين تركي بن عبدالله الشبانة وزيرا للإعلام بدلا من عواد العواد الذي أصبح مستشارا في الديوان الملكي، وحمد بن محمد بن حمد آل الشيخ وزيراً للتربية مكان أحمد العيسى الذي أصبح بدوره مستشاراً في الديوان الملكي.

كما أعفي سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، من رئاسة “الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني”، وعيّنه على رأس “الهيئة السعودية للفضاء” المستحدثة، وعين أحمد الخطيب رئيساً لـ”هيئة السياحة والتراث الوطني” خلفاً ل سلطان.

وفي حين تم استحداث هيئة لـ”المعارض والمؤتمرات”، تم تعيين ماجد القصبي برئاستها؛ وتم إعفاء محمد بن نواف بن عبد العزيز آل سعود من منصبه كسفير للرياض في لندن، وتعيينه مستشاراً للملك، واشتملت القرارات الملكية على تغييرات على مستوى أمراء المناطق في عسير والجوف، حيث أعفي أمير منطقة عسير فيصل بن خالد بن عبد العزيز آل سعود، وتعيين تركي بن طلال بن عبد العزيز آل سعود أميراً مكانه. وتم تعيين عبد الله بن بندر بن عبد العزيز وزيراً للحرس الوطن.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى