تقاريرشؤون اقليمية

روحاني: لم يبقَ لأعداء اليمن سوى السلام مع شعبه

مرآة الجزيرة

أكّد رئيس الجمهورية الإيرانية حسن روحاني أن ظروف اليمن الحالية تشهد نوعاً من التغيير وقال: “لقد دعمنا المفاوضات اليمنية – اليمنية وإننا مستمرون في هذا الدعم”.

الرئيس روحاني وفي إشارة منه إلى تحالف السعودي شدّد على أنه “لم يعد أمام أعداء اليمن طريقاً سوى السلام مع الشعب”، وأضاف أن هناك إشارات عدّة حالياً تشير إلى التوصّل لراحة الشّعب اليمن أكثر من الماضي.

ولفت الرئيس الإيراني بعد إجتماع رؤساء السلطات إلى أن الظروف في سوريا تتّجه أيضاً نحو السلام والهدوء أكثر من قبل معتبراً أن ذلك يعني نجاح الجمهورية الإسلامية الإيرانية في قضايا المنطقة. وتابع “نحن على أمل أن نشهد انتصارات أكبر مع حلول الذكرى الأربعين لإنتصار الثورة الإسلامية”.

وفي معرض الحديث عن الأوضاع الإقتصادية الراهنة في إيران، قال الرئيس روحاني أن صادرات النفط الإيراني ارتفعتى بنسبة 13 بالمئة خلال عام 2018 الحالي، مبيناً أن “صادرات النفط الإيراني أصبحت أفضل بعد الرابع من تشرين الثاني وأحبطنا المخططات الأميركيين”.

وأضاف “لقد حاول الأميركيون جاهدين أن يحدثوا اضطراب ومشاكل في الاقتصاد بعد الرابع من تشرين الثاني ولكن بالنظر إلى آلية عمل البنك المركزي والمسؤولين الاقتصاديين والشعب العظيم يمكن لمس أن هدوء وطمأنينة الشعب زادت على عكس ما كان يُرسم له والجميع عمل بطريقة من شأنها استمرار راحة الشعب وتقليل وطأ المشاكل والمعاناة عنه”.

ونوّه روحاني إلى أن “الأميريكيين سعوا خلال إجتماع أوبك إلى عدم تقليل إنتاج النفط من الشركات وأن يبقى مستقراً ولكن حسب قرار الاعضاء تم تقليل انتاج النفط لذا لم ينجح الأميركيون بينما حصلت الجمهورية الإسلامية الإيرانية على ميزات جيدة وسيستمر بيع النفط كما كان في السابق”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى