الأخبارالنشرةشؤون اقليمية

قمة خليجية في الرياض تدعي حماية وحدة الصف بغياب قطر

مرآة الجزيرة

في قصر الدرعية بمدينة الرياض، اختتمت أعمال اجتماع الدورة الـ39 للمجلس الأعلى لمجلس التعاون الخليجي، مساء الأحد، حيث أصدر المجتمعون بيانا ختاميا، أكد على عدة نقاط باتت شعارات دائمة يتم ترديدها خلال الاجتماعات الخليجية.

وفي ظل غياب قطر، أكد البيان الختامي للقمة الخليجية أهمية وحدة الصف والهدف واستكمال التكامل الاقتصادي بين دول مجلس التعاون الخليجي وبلورة سياسة خارجية موحدة وفعالة ومنظومة دفاع مشتركة.

الأمين العام لمجلس العاون الخليجي عبد اللطيف الزياني، خلال تلاوته البيان الختامي، قال إن “المخاطر عززت أهمية التمسك بمجلس التعاون الخليجي لمواجهة تحديات المنطقة”، مشيرا إلى أن “قادة دول المجلس أكدوا على التعاون ووحدة الصف بين أعضائه لما بينهم من قيم وتاريخ عريق ومصير مشترك ووحدة الهدف”، وفق تعبيره.

وشدد الزياني على الأهمية المحورية لدول الخليج في صيانة أمن واستقرار المنطقة والتصدي للفكر المتطرف من خلال التأكيد على التنوع واحترام حقوق الإنسان، مشيرا إلى أن “التحديات الجديدة تستوجب تعزيز العمل الخليجي المشترك”.

هذا، وأعلن الزياني عن تأسيس قيادة عسكرية خليجية موحدة وتعيين قائد لها باعتبار الأمر خطوة مهمة لاستكمال المنظومة الدفاعية المشتركة وإنشاء الأكاديمية الخليجية للدراسات الاستراتيجية والأمنية، بحسب البيان.

وأضاف الزياني أن قادة دول المجلس وضعوا خارطة طريق تشمل تفعيل الإجراءات اللازمة لتحقيق التكامل بين دولهم، وجهّوا بالبرامج الزمنية لاستكمال خطوات التكامل الاقتصادي بين دول المجلس، وإزالة جميع العقبات والصعوبات أمام تنفيذ قرارات العمل المشترك وعلى وجه الخصوص تنفيذ متطلبات السوق المشتركة، والاتحاد الجمركي.

وأكد قادة دول الخليج العربي استمرار تقديم المساعدات لـ “الدول الشقيقة والصديقة” ودعمهم للقضية الفلسطينية ووحدة الصف الفلسطيني.

وكان قد افتتح الملك سلمان القمة الخليجية الـ39، مجددا توجيه الاتهامات لإيران بالتدخل في شؤون دول الخليج وتهديد استقرارها، وفق ادعاءاته، مطالبا “المجتمع الدولي بالقيام بمسؤوليته في اتخاذ تدابير لحماية الشعب الفلسطيني من الاستفزازات الإسرائيلية”. واعتبر أن القضية الفلسطينية لا تزال مركزية، على حد قوله.

وغاب عن القمة الخليجية الـ39، أمير قطر تميم بن حمد، الذي أناب عنه وزير الدولة للشؤون الخارجية في قطر، سلطان المريخي، مع استمرار الأزمة الخليجية.

يشار إلى أن الإمارات تستضيف قمة دول مجلس التعاون الخليجي الـ40 المقبلة.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى