الأخبارشؤون اقليمية

الإدعاء التركي يصدر مذكرتي اعتقال بحق عسيري والقحطاني

مرآة الجزيرة

أصدر مكتب النائب العام في إسطنبول، قرارا بالقبض على نائب رئيس الاستخبارات العامة “السعودية” السابق أحمد عسيري، والمستشار السابق بالديوان الملكي سعود القحطاني، وذلك على خلفية قضية اغتيال الصحافي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول.

السلطات السعودية سبق أن أعلنت إقالة المسؤولين السابقين من منصبيهما، إثر تزايد الضغوط على الرياص في أعقاب تفجر قضية جمال خاشقجي.

وكالة “رويترز” نقلت عن مسؤولين أتراك، قولهم إن مكتب المدعي العام في إسطنبول، يعتقد أن هناك “اشتباها قويا” بأن “عسيري والقحطاني شاركا في التخطيط لقتل خاشقجي”.

كما نقلت الوكالة عن “مسؤول تركي كبير”، قوله: “يمكن للسعودية تهدئة المخاوف الدولية بتسليم تركيا كل المشتبه بهم في قتل خاشقجي”، مضيفا أن “تحرك مكتب المدعي العام يعكس قناعته بأن السلطات السعودية لن تأخذ إجراء رسميا ضد عسيري والقحطاني”.

المصدر أضاف أن “السعودية لم تقدم إجابات عن الأسئلة المتعلقة بمصير جثة خاشقجي وهوية المتعاون المحلي”.

مصادر أخرى، قالت إن التهم الموجهة لعسيري والقحطاني هي القتل العمد والتعذيب بتخطيط مسبق، مشيرة إلى أن اتهام عسيري والقحطاني جاء بناء على الأدلة التي أخذت من التسجيلات والمكالمات الهاتفية التي تمتلكها السلطات التركية.

جدير بالذكر أن القحطاني وعسيري، شهدا صعودا لافتا في ساحة الرأي العام في السنوات الأخيرة بالتزامن مع صعود نجم ولي العهد السعودي محمد بن سلمان حيث يعد المسؤولان من الدوائر المقربة إليه.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى