الأخبارشؤون اقليمية

الدنمارك تعلن إيقاف تصدير الأسلحة “للسعودية”

مرآة الجزيرة

إنضمت الدنمارك إلى الدول الغربية الضاغطة على النظام السعودي، بإعلانها وقف صادرات السلاح “للسعودية” على خلفية حرب اليمن ومقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي مطلع شهر أكتوبر الماضي في اسطنبول.

وقال زير خارجية الدنمارك “أندرس سامويلسن” أن بلاده “قررت وقف تصدير الأسلحة والعتاد العسكري للنظام السعودي بسبب عدوانه المتواصل على اليمن ومقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي” وفق وكالة “رويترز”.

وأضاف إن القرار تمّ اتخاذه بعد مباحثات أجراها مع نظرائه في الإتحاد الأوروبي مؤخراً لافتاً إلى أنه يشمل بعض التقنيات ذات الإستخدام المزدوج أيضاً وذلك في إشارة إلى “معدّات قد تكون لها تطبيقات عسكرية”.

وكانت ألمانيا وهولندا قد أعلنتا مؤخراً تعليق صادرات السلاح “للسعودية” بسبب قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، في حين أعلنت وزارة الخارجية النرويجية تجميد إصدار التراخيص لتصدير الأسلحة إلى النظام السعودي.

وطالب الحزب القومي الحاكم في اسكتلندا، بريطانيا بوقف صادرات السلاح إلى “السعودية”، على خلفية الإنتهاكات التي يرتكبها التحالف السعودي بحق الشعب اليمني كما انتقد غضّ الحكومة البريطانية طرفها عن تلك الأحداث.

ودعا السيناتور الأمريكي “راند بول” الحزبان الجمهوري والديمقراطي إلى الضغط على “السعودية”، من خلال الوقف الفوري لمبيعات الأسلحة السعودية وكل المساعدات العسكرية الأمريكية.

ورأت مجموعة “يوراسيا” الإستشارية أنه بالرغم من محاولات السلطات السعودية لطمس الأدلة المحاطة بجريمة قتل خاشقجي ستبقى القيادة السعودية مهدّدة من تداعيات القضية، إذ يتعيّن على ولي العهد محمد بن سلمان “أن يتخلى عن بعض السلطات التي راكمها في السنوات الأخيرة”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى