النشرةتقاريرشؤون اقليمية

الحملة الدولية تدعو لإقصاء “السعودية” من مجموعة العشرين

مرآة الجزيرة

دعت الحملة الدولية لمقاضاة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى إقصاء “السعودية” من اجتماعات قمة العشرين المزمع عقدها في العاصمة الأرجنتينية بوينس “آيرس” أواخر شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الحالي.

الحملة الدولية وفي بيان لها، طالبت اللجنة المنظمة لإجتماعات مجموعة العشرين على اتخاذ إجراءات فورية لإلغاء مشاركة “السعودية” في تلك الاجتماعات على جميع المستويات.

وأكدت الحملة أنها ستتجه نحو اتخاذ إجراءات على جميع الدول الأعضاء المشاركة في القمة، للضغط على اللجنة المنظمة لها، وذلك السجل الحقوقي سيء الصيت في “السعودية”.

وقالت الحملة: “نحن لا نقبل نظاماً فكرياً وقمعياً مثل النظام السعودي الذي يرأسه محمد بن سلمان ليكون جزءاً من هذا الحدث الهام، و[السعودية] لا يصلح أبداً للمشاركة في هذا المستوى الدولي العالي”.

وتساءلت “لماذا ستسمح مجموعة العشرين لدكتاتور مثل محمد بن سلمان أو والده الملك سلمان بالمشاركة في هذا الحدث؟”، و”لماذا تتجاهل مجموعة العشرين انتهاكات حقوق الإنسان داخل المملكة مثل حقوق النساء والعمال، ناهيك عن الصحفيين والنقاد؟”

في ذات السياق، اعتبرت الحملة الدولية لمقاضاة ولي العهد السعودي، أن مشاركة “السعودية” في قمة العشرين الدولية ستشجع النظام السعودي على ارتكاب المزيد من جرائم حرب وإسكات منتقديه بالطريقة التي يقتلون بها الأطفال في اليمن وجمال خاشقجي في القنصلية.

ووعدت بأنها ستتخذ إجراءات فورية وتحتجز الاحتجاجات في “بوينس آيرس” ضد وصول الوفد السعودي.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى