حقوق الانسان

منظمة العفو الدولية تطالب السعودية بوقف إنتهاكاتها لحقوق الإنسان

شاركت منظمة العفو الدولية في الحوار التفاعلي الجاري في مجلس حقوق الإنسان في جنيف. وأشارت المنظمة في مداخلتها الى “الفشل المتواصل للسعودية في الإلتزام بالمعايير العليا لتعزيز وحماية حقوق الإنسان”.

واوضحت المنظمة أن السعودية وهي عضو في مجلس حقوق الإنسان “مستمرة في قمع نشاطات حقوق الإنسان المستقلة والناشطين في البلاد”. واشارت الى انها عبرت عن قلقها حيال ذلك خلال الجلسة السابقة للمجلس في شهر مارس الماضي, الا ان تلك الممارسات لم تتوقف.

واعربت المنظمة كذلك عن قلقها من تصاعد معدلات الإعدام في السعودية, مشيرة الى أن السعودية اعدمت 102 خلال النصف الأول من هذا العام. واشارت الى ان “نصف الجرائم لا تصل الى مستوى الجرائم الكبيرة “. وأضافت ان “العديد من تلك الإعدامات تمت وفقا لمحاكمات غير عادلة”.

كما وابدت المنظمة اعتراضها على “التمييز ضد الشيعة وبضمنها احكام الإعدام ضد قادة ونشطاء الشيعة وفقا لمحاكمات غير عادلة وفي طليعتهم الشيخ نمر النمر وحفيده علي النمر”.

وحثّت المنظمة مجلس حقوق الإنسان واعضاؤه والدول المراقبة لدعوة السعودية الى ” وضع حد لانتهاكاتها للقانون الدولي ولمعايير حقوق الإنسان ولتنفيذ التوصيات التي اصدرتها المنظمة”.

ويذكر ان اعمال الدورة 29 لمجلس حقوق الإنسان التابع لهيئة الأمم تتواصل في جنيف وحتى 3 يوليو الجاري.

البحرين اليوم
لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى