تقاريرشؤون اقليمية

الأمم المتحدة تدين مجزرة التحالف السعودي في الحديدة

مرآة الجزيرة

بالتزامن مع الجرائم والمجازر اليومية التي يرتكبها التحالف السعودي ضد اليمنيين، أدانت الأمم المتّحدة مجزرة العدوان السعودي الأمريكي بحق نازحين في منطقة جبل رأس بمحافظة الحديدة.

وجاء في نص البيان الذي أعدته منسقة الشؤون الإنسانية ليز غراندي ونشره موقع الأمم المتحدة اليوم، أن وكالات الأمم المتحدة العاملة في اليمن “تدين بشكل لا لبس فيه الهجوم على المدنيين وتقدم التعازي لأسر الضحايا”.

منسقة الشؤون الإنسانية وصفت المجزرة التي ارتكبها التحالف السعودي في الحديدة والتي أسفرت عن استشهاد وجرح 49 شخصاً “بالمروعة”، كما دعت التحالف السعودي إلى احترام القانون الدولي الإنساني.

وبلغ عدد شهداء استهداف الطيران السعودي لحافلتين تقل أسر نازحة بمديرية جبل رأس بمحافظة الحديدة 19 شهيداً فيما بلغ عدد الجرحى 30 جريحاً وفقاً لتصريحات وزير الصحة العامة والسكان طه المتوكل في مؤتمر صحفي بصنعاء.

في السياق، أدانت وزارة حقوق الانسان في اليمن استهداف طيران التحالف السعودي لمواطنين نازحين في حافلتين مؤكدةً رفضها للجرائم الإرهابية التي ترتكبها الدول المشاركة في الحرب بحسب وصفها.

الوزارة اليمنية وفي بيان قالت: “وزارة حقوق الإنسان تدين وتستنكر الجرائم الإرهابية العسكرية العشوائية والمتعمدة لتحالف دول العدوان بقيادة السعودية والإمارات ومرتزقتهم وعملائهم على المواطنين النازحين من مديرية الجراحي ومديرية زبيد، ومن مناطق أخرى أثناء مغادرتهم منازلهم جراء استهدافهم من قبل دول تحالف العدوان”.

وفي عرضها لتفاصيل الحادثة أوردت الوزارة: “بينما كانوا مارين في حافلتين ظهر يوم السبت 13 أكتوبر 2018 م على الطريق العام بمنطقة المصفرين بمديرية جبل رأس فإذا بطائرات دول التحالف العدواني تستهدفهم عمدا بغارتين أدتا إلى قتل 17 شخصا وجرح اخرين، معظمهم من النساء والأطفال، وما زالت طائرات العدوان تحلق بكثافة فوق المنطقة ومنعت المسعفين وسيارات الإسعاف من انتشال الجرحى والشهداء، و شنها غارات عشوائية”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى