أدبيات

للحكايا صولات

للحكايا صولات،
وهديرٌ سماويٌّ لقداسٍ في معبد.
والزمنُ ناقوسٌ يضربُ بصمتٍ
ورقصهُ كطيرٍ ذبيح.
آثارهُ بوحٌ من ندمٍ وعتب.
صورٌ لوجوهٍ لا تغيب.
معتركٌ متمرد.
يجّرُ صوتي درباً معبّداً لأمَرّ،
تلتصقُ عليهِ أصابعي.
يا حبذا لو تسامحه..
وذلك المتسولُ لضيائي،
يلاحقني كظلي.
لا تبتعدْ عن نافذتي،
اللوحةُ تحتاجكَ ليرتفع الستار.
أعرني قليلاً من ألوانكَ،
والكثير من حضوركَ.

سوزان عون
لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى