النشرةتقارير

“أنقذوا الأطفال” تحذر من ارتفاع أعداد المصابين بالكوليرا جراء العدوان على الحديدة

مرآة الجزيرة

أعلنت منظمة “أنقذوا الأطفال”، أنّ عدد حالات الإصابة المحتملة بالكوليرا زاد ثلاث مرات تقريباً في المراكز الصحيّة التي تدعمها في اليمن.

لمنظمة المتخصصة في رعاية الأطفال وفي بيان، أوضحت أن المرافق الطبية التي تدعمها في اليمن سجّلت زيادة بنسبة 170% (2,7 مرات) في أعداد الحالات المشتبه باصابتها بالكوليرا (1342 حالة في آب/أغسطس مقابل 497 في حزيران/يونيو).

وأرجعت “أنقذوا الأطفال” الزيادة إلى استئناف المعارك في الحديدة، ووصفت المحافظة بأنها مركز “تفشي الوباء في اليمن”.

كما أعربت المنظمة عن قلقها على مصير مئة ألف طفل يعانون من سوء تغذية حاد يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بالكوليرا والوفاة، مشددة على أنّ ازدياد حالات الاصابة المحتملة بالكوليرا في محافظة الحديدة يؤكّد وجود منحى عام في جميع أنحاء البلاد.

وبينت المنظمة أنّه تم تسجيل أكثر من 23 ألف حالة مشتبه باصابتها بالكوليرا في اليمن منذ مطلع العام الجاري.

في وقت سابق، كان مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية قد أعلن أنّ 4551 شخصاً قضوا في اليمن بسبب الكوليرا وأن 1,2 مليون حالة مشتبه بها قد تم الإبلاغ عنها في الفترة ما بين نيسان/أبريل 2017 وأيلول/سبتمبر 2018.

وكانت الرياض قد أقرت بارتكاب تحالفها أخطاء أودت بحياة مدنيّين وأطفال في اليمن، ولفتت إلى أن الفريق المشترك لتقييم الحوادث أوصى بمحاسبة الجناة وتعويض الضحايا على حد زعمها.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى