الأخبارالنشرةشؤون اقليمية

طهران تتهم الرياض بالوقوف وراء الهجوم على العرض العسكري في الأهواز

مرآة الجزيرة

اتهمت إيران السلطات السعودية بالوقوف وراء الهجوم الذي استهدف عرضا عسكريا لقوات الحرس الثوري، أقيم في مدينة أهواز جنوبي غرب إيران، وتسبب بمقتل 29 شخصا وإصابة أكثر من 60 آخرين.

المتحدث باسم الحرس الثوري الإيراني العميد رمضان شريف، أكد أن “المنظمة الإسلامية الأهوازية التي تمولها السعودية هي التي تقف وراء الهجوم الإرهابي الذي استهدف الإستعراض العسكري لقوات الحرس الثوري بمدينة أهواز”.

شريف لفت إلى أن “هذه المنظمة الإرهابية الأهوازية كانت تريد إرهاب عظمة الاستعراض العسكري للقوات المسلحة الإيرانية”، مشيرا إلى أنها “سبق وقامت بمثل هذه الأفعال، حيث استهدفت سابقا المعسكرات الصيفية السنوية، التي يقيمها قوات الباسيج”.

بدوره، أعلن وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف، أن بلاده سترد بشكل سريع وحازم على الهجوم، وقال إن “إيران تحمل داعمي الإرهاب في المنطقة وأسيادهم الأمريكان المسؤولية عن مثل هذه الهجمات”.

وأشار ظريف إلى أن “الإرهابيين تم تجنيدهم وتسليحهم من قبل نظام أجنبي”، مضيفا أن صحفيين وأطفالا من بين ضحايا الهجوم.

وكان العرض العسكري، يقام بمناسبة بدء ذكرى الحرب التي فرضها النظام العراقي السابق على إيران، في ثمانينيات القرن الماضي، بمشاركة نحو 600 قطعة بحرية بأنواعها الثقيلة والخفيفة.

كما كان من المقرر أن يلقي رئيس مجلس الشورى علي لاريجاني، كلمة خلال الاستعراض العسكري، الذي شارك فيه عددا من كبار القادة العسكريين بمن فيهم رئيس أركان الجيش اللواء محمد باقري والقائد العام للجيش اللواء عبدالرحيم موسوي.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى