النشرةشؤون اقليمية

رئيس وزراء الباكستان يرفض إرسال قوات عسكرية لمشاركة “السعودية” حربها على اليمن

مرآة الجزيرة

رفض رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان طلب السلطات السعودية بإرسال قوات باكستانية للمشاركة في التحالف السعودي على اليمن، مشددا على أن بلاده لن تشارك في حروب الدول الأخرى.

عمران خان وفي كلمة من مقر قيادة الجيش بإقليم البنجاب شرق البلاد، أكد أنه “إذا كانت هناك مؤسسة واحدة متماسكة في باكستان حالياً، فهي الجيش”، مشدداً على سعي المؤسسات العسكرية والمدنية، بشكل مشترك، لدفع البلاد إلى الأمام، وفقا لما نقلته قناة “جيو نيوز المحلية الباكستانية.

وأضاف خان أن الجيش الباكستاني يعمل في أفضل حالاته بالنظر إلى تجنُّبه التدخل في السياسة، مؤكداً أن مثل ذلك التدخل من شأنه تدمير المؤسسات.

وعلى صعيد السياسة الخارجية، شدد على أن سياسة حكومته الخارجية ستركز على تحسين أوضاع البلاد الاقتصادية والتنموية، وتعزيز وحدة الصف الداخلي نحو تحقيق ذلك، ناهيا بذلك أية محاولات لمشاركة قوات بلاده في الحروب الخارجية للدول الأخرى.

وخلال فبراير الماضي 2018، أعلن الجيش الباكستاني أنه سيرسل قوات إلى الرياض في “مهمة تدريب وتشاور”، وذلك بعد 3 سنوات من قرار إسلام آباد عدم المشاركة في التحالف السعودي ضد اليمن.

وسبق أن طالبت الرياض إسلام آباد، بالمشاركة بسفن وطائرات وقوات في عملية التحالف في اليمن، غير أن البرلمان الباكستاني صوَّت لصالح البقاء على الحياد؛ لتجنُّب الانجرار إلى صراع إقليمي.

إلى ذلك، أوضح الجيش الباكستاني، في بيان رسمي، حقيقة نشر عدد من القوات داخل حدود السعودية، على الحدود اليمنية، مبينا أن نشر القوات جاء ضمن اتفاقية موقعة بين الجانبين السعودي والباكستاني بشأن الدفاع المشترك، وفق ما نقل موقع “داون” الباكستاني.

الموقع الباكستاني أضاف أن وصول القوات الباكستانية إلى الرياض قد جاء بالتنسيق المشترك بين الجانبين من أجل أن يقوم أفراد الجيش الباكستاني بتدريب بعض الجنود السعوديين وتقديم الاستشارات لهم.

ويوم الخميس الماضي، أعلنت الرياض أن سفير بلادها في إسلام آباد، نواف المالكي، أجرى مباحثات مع وزير الدفاع الباكستاني، برويز ختك؛ لبحث دعم الرياض في المجالات الدفاعية، بحسب تعبيرها.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى