الأخبارشؤون اقليمية

الأمم المتحدة: وباء الكوليرا يهدّد اليمن مجدداً

مرآة الجزيرة

نتيجةً للإجراءات اللا إنسانية التي يفرضها التحالف السعودي على اليمنيين، والتي تضاعف مأساة الحرب بمزيد من معاناة الحرمان والتجويع، ارتفعت حالات الإصابة بالكوليرا وأعداد الوفيّات خلال الشهرين الماضيين.

وبحسب بيان صادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، ارتفعت حالات الإصابة المحتملة بالكوليرا في اليمن، خلال الشهرين الماضيين فيما جرى تسجيل أكثر من 1.1 مليون حالة إصابة ووفاة 2310 يمنياً بسبب الكوليرا منذ أبريل/نيسان الفائت.

المتحدث بإسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، بدوره لفت إلى أنه جرى الإبلاغ عن 120 ألف حالة إصابة منذ بداية العام حتى منتصف أغسطس/آب موضحاً أنه بالرغم من أن هذا العدد أقل مما سجل خلال نفس الفترة العام الماضي، إلا أن زيادة معدل انتشار العدوى خلال الأسابيع الأخيرة، تثير القلق بشأن احتمال حدوث موجة ثالثة من وباء الكوليرا.

وحذّرت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق خلال هذا الشهر، من تفشّ جديد محتمل لوباء الكوليرا في اليمن بسبب انتشار سوء التغذية وتردي الأوضاع الإنسانية، كما عبّرت عن رغبتها في وقف إطلاق النار شمال البلاد للسماح بتقديم لقاحات ضد الكوليرا.

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت أن ملايين اليمنيين يعتمدون على وجبة واحدة من الأكل كل يومين، محذرة من كارثة إنسانية غير مسبوقة في اليمن جراء قصف الطائرات السعودية لأنظمة المياه والصرف الصحي دون مراعاة.

وبلغ عدد المصابين بوباء الكوليرا في اليمن مليون مصاب خلال العام الماضي، وفقاً للّجنة الدولية للصيب الأحمر التي وصفت هذا العدد “بالصادم” معتبرةً أنه يعكس معاناة بلد تعصف به حرب وحشية، ويفتقد أكثر من 80 في المئة من شعبه الغذاء والوقود ومياه الشرب والرعاية الصحية.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى