الأخبارالنشرةشؤون اقليمية

أنصار الله: تعلن النفير العام وتتهم “السعودية” بدعم التنظيمات الإرهابية وتشييد المعتقلات في اليمن

مرآة الجزيرة

دعا قائد حركة أنصار الله السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي، الشعب اليمني للتوجه إلى جبهات القتال سيما الساحل الغربي، لمواجهة قوات التحالف السعودي بالتزامن مع تصعيد العدوان للعمليات العسكرية في اليمن.

السيد الحوثي وفي كلمة له بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك قال: “أتوجّه بالنداء إلى الأحرار والأوفياء في شعبنا العزيز يَمنِ الإيمان بالنفير إلى الجبهات وفي مقدَّمتها الساحل الغربي التي يسعى العدوّ للتصعيد فيها خلال هذه الأيام”.

كما لفت إلى أن النفير والتحرك في عيد الفطر الفائت حقق انتصارات عسكرية واسعة للجيش اليمني واللجان الشعبية، جعلت التحالف السعودي يفشل في تحقيق أهدافه باليمن.

وفي السياق، حيّا القائد اليمني جميع المجاهدين في كافة الجبهات والمحاور، سائلاً لهم الثبات والصمود في التصدي “للطاغوت المستكبر المتمثل بقوى الشر وتحالف العدوان بقيادة أمريكا والموالين لها” متهماً “السعودية” بحرمان الشعب اليمني من الحج.

توازياً، أشاد الرئيس مهدي المشاط بقدرات اليمنيين في التصنيع الحربي التي مثلت عامل ردع استراتيجي، مؤكداً أن الصمود المشرف والإنطلاق الكبير إلى جبهات القتال للدفاع عن الأرض والعرض هو الموقف الصائب.

وأكد الرئيس الصماد في بيان تهنئة المسلمين بمناسبة عيد الأضحى المبارك، أن التحالف السعودي يدعم تنظيمي “القاعدة” و”داعش” لتمكينهم من السيطرة على أجزاء من اليمن، وذلك ضمن سياسة ممنهجة اتخذها التحالف منذ البداية، مبيناً أن الولايات المتحدة هي الراعي الرئيسي للعدوان السعودي وصاحبة القرار الأول والأخير فيه.

وأورد الرئيس اليمني: “إننا نتابع اليوم بألم شديد ما يتعرض له إخواننا من أبناء المحافظات الجنوبية والشرقية الخاضعة لسيطرة جحافل الغزو ومرتزقتهم، ويجسد الوضع في المناطق المحتلة طبيعة أهداف المحتل ونواياه من انفلات أمني وتدمير للنسيج الاجتماعي وإشعال الفتن وتغذية الصراعات الداخلية وتجريف القيم وتمكين الجماعات التكفيرية وأمراء الحروب”

ومضى يقول أن التحالف السعودي لم يقف عند هذا المستوى إنما ذهب إلى تدشين العديد من السجون السرية ليغيب فيها كل من يعارض توجهاته أو مشاريعه مستخدماً أبشع وسائل التعذيب اللا أخلاقي إلى حد إنتهاك المحرمات مشيراً إلى أن تلك السجون تشبه المعتقلات التي شيدتها أمريكا في العراق لإذلال وقهر المسلمين والتفنن في تعذيبهم.

وعن الغارات السعودية المكثفة التي تستهدف المدنيين رأى الرئيس المشاط أن المجازر التي يرتكبها التحالف السعودي في اليمن ما هي إلا دليل على تفاقم الأزمات الداخلية “لأنظمة العمالة والخيانة والنفاق في المنطقة” بحسب وصفه، وأن استمرار فشلها الذريع في تحقيق أهدافها من العدوان وتعاظم خسائرها البشرية والمادية والعسكرية في ميادين المواجهة مع الجيش واللجان “قد أصابها بحالة من الهوس والتشنج، لتترجم إحباطها الداخلي وهزيمتها المذلة بارتكاب المزيد من المذابح الوحشية بحق الأطفال والنساء والمدنيين”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى