النشرةتقارير

قاسمي: يجب ألا تصبح إبادة اليمنيين أمرا عاديا

مرآة الجزيرة

ندد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي بالمجزرة التي ارتكبها تحالف العدوان بقيادة السعودية على مستشفى وسوق في ميناء الحديدة اليمني، قائلا: “يجب ألاّ يغدو القصف اليومي وبلا هوادة ضد الشعب اليمني الأعزل أمرا عاديا لدى الرأي العام العالمي”.

قاسمي وفي تصريح، أكد أن قصف مستشفى وسوق في ميناء الحديدة في اليمن الذي أسفر عن استشهاد وإصابة عشرات النساء والرجال والأطفال العزل، هو  تكرار واستمرار للإبادات الجماعية والجرائم المروعة للسعودية وحلفائها ضد اليمن.

وقال الدبلوماسي الإيراني “إن القتل والانتقام الدموي من الشعب اليمني واستهداف المراكز غير العسكرية كالمستشفيات والمنازل والأماكن العامة من أجل التعويض عن الإخفاقات والفشل (المستمر) للسعودية وحلفائها علي ساحة الحرب، لا يعتبر سوى جريمة حربية وأن استمراره كل يوم والتزام المجتمع الدولي الصمت أمام كل هذه الإجراءات، لم يؤد بوضع الشعب اليمني إلا إلى الأسوأ بشكل مثير للقلق”.

كما شدد قاسمي على أنه “يجب ألا يغدو القصف اليومي وبلا هوادة للأهداف غير العسكرية وإبادة الشعب اليمني الأعزل من قبل المقاتلات السعودية والإماراتية، أمرا عاديا لدى الرأي العام في المنطقة وعلى صعيد العالم وعدم الاهتمام بالوضع المتأزم والكارثي لهذا البلد”.

وكانت غارات التحالف ارتكبت مجزرة بحق اليمنيين يوم الخميس، إذ استشهد أكثر من 55 شخصا وأصيب أكثر من 130 آخرين، عدد كبير منهم نساء وأطفال.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى