إيران: “السعودية” ترفع إنتاجها النفطي نزولاً عند الضغوط الأمريكية

مرآة الجزيرة

انتقد المحافظ الإيراني حسين كاظم بور أردبيلي قرار الرياض بزيادة إنتاج النفط معتبراً أنه جاء نتيجة الضغط الذي تمارسه الولايات المتحدة على “السعودية” للقيام بذلك، وقال “إن هذا يمثل انتهاكا لقرار أوبك الأسبوع الماضي ويقلل من شأن المنظمة”.

كلام أردبيلي، جاء رداً على قرار “السعودية” بزيادة الإنتاج إلى 10.6 مليون برميل يومياً و10.8 مليون برميل يومياً و11 مليون برميل يومياً حيث اعتبر أن ذلك يعد ارتفاعاً من المستوى المستهدف لإنتاجها في اتفاق أوبك البالغ 10.058 مليون برميل يومياً.

ووفقاً لوكالة بلومبرغ أكد مندوب ايران بالهيئة التنفيذية لمنظمة الدول المصدرة للنفط “اوبك”، أن ايران والعراق وفنزويلا سيستخدمون الفيتو ضد المقترح السعودي والروسي الرامي لزيادة الانتاج النفطي في اجتماع اوبك الاسبوع المقبل.

وقال كاظم بور في الاجتماع الأخير لأوبك، “لا يسمح قرارنا لأي عضو بإنتاج أكثر من حصته، ولكن بالسعي للوصول بمستوى الامتثال إلى 100%” مشيراً إلى أنه “لا يوجد تفويض بمخالفة اتفاقنا وإذا فعلوا، فذلك يعني أن وزارة الخارجية الأمريكية تدير أوبك”.

وطالبت إيران أوبك برفض دعوات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لزيادة إنتاج النفط قائلة إنه ساهم في الزيادة الأخيرة في الأسعار عبر فرض عقوبات على إيران وفنزويلا.

المندوب الإيراني توجه إلى روسيا بالقول أنه ليس ضرورياً اسعاد الرئيس الاميركي دونالد ترامب الذي يفرض حظراً ضد عضوين بالمنظمة (ايران وفنزويلا) و على روسيا، وأضاف “إننا دول مستقلة ونعمل على اساس مسؤولياتنا ومبادئنا” مشيراً إلى أن مستوى العرض في الاسواق جيد وعلى اوبك الالتزام بقرارات خفض الانتاج حتى نهاية عام 2018.

وكان وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك أكد أن روسيا و”السعودية” ستطلبان من منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) زيادة الإنتاج في الربع الثالث من العام الجاري.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى