النشرةشؤون اقليمية

المشاط: “السعودية” تشوّه وحدة اليمن وتحاول إسقاطه من الخارطة

مرآة الجزيرة

“السعودية عمدت إلى تشويه الوحدة اليمنية سلوكاً وممارسة لإسقاط معناها العظيم، وتعاطت معها كمصدر للخطر على قوتها وموقعها في الإقليم”، هذا ما أكده رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن مهدي المشاط.

المشاط وفي خطاب وجهه مساء الاثنين 21 مايو، للشعب اليمني بمناسبة العيد الوطني الـ 28 للجمهورية اليمنية، شدد على أن الوحدة اليمنية هي الثابت على مرّ التاريخ، بينما الانفصال هو المتغيّر الذي لا يمكث في الأرض.

رئيس المجلس السياسي أوضح أن التفريط في قبلة المسلمين الأولى، هو جسر للتفريط في الكعبة المشرفة.

وأشار المشاط إلى أن اليمن “ستظلّ قوية، ومنيعة، ومقبرة تتجدد في وجه الغزاة كما كانت على مرّ التاريخ، وسوف تتحطم على صخرة صمود اليمنيين كل المؤامرات ومحاولات التقسيم والشرذمة”.

وأكد المشاط بأنه “بعد ثلاث سنوات من العدوان والحصار على اليمن بدأ العدو يتبجح باحتلاله للأراضي اليمنية، وما الأحداث التي شهدتها جزيرة سقطرى إلا مشهداً مصغراً لأهداف تحالف العدوان على اليمن”.

واعتبر أن “الإصطفاف الواضح لتحالف العدوان على اليمن وفلسطين يؤكد أن أبناء الشعب اليمني يخوضون أشرف المعارك ضدّ المشروع الأمريكي الصهيوني، الذي يبطش ويتغطرس في فلسطين المحتلة”.

هذا، وطالب رئيس المجلس السياسي “كل الأحرار في مناطق الاحتلال إلى التحرك الجاد والمسؤول لمواجهة مشاريع الغزو بكل الوسائل”، بحسب تعبيره، مؤكداً أن “الدولة سوف توفر كل السبل لتعزيز الوعي ضد الاحتلال، والتحرّك الوطني لطرده”.

وخلص المشاط إلى دعوة اليمنيين لتغليب المصلحة الوطنية العليا، والاصطفاف ضمن مشروع بناء الدولة الذي أطلقه الشهيد الرئيس الصماد، الذي يعتبر سفينة النجاة لكل اليمنيين، وهو الكفيل بتجاوز الصراعات، بحسب تعبيره.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى