النشرةتقاريرشؤون اقليمية

الحوثي مخاطباً السلطات السعودية: جاهزون لتبادل الأسرى

مرآة الجزيرة

أكّد رئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن القيادي محمد علي الحوثي أن انصار الله جاهزون لتبادل الأسرى مع “السعودية” في أقرب وقت ممكن.

وقال القيادي اليمني في تغريدة عبر حسابه على موقع التدوين المصغر “تويتر”، إن أنصار الله مستعدون من اليوم لتبادل الأسرى كما سبق لهم أن أعلنوا ذلك في يناير الماضي، بشكل مباشر أو عبر الصليب الأحمر.

وجاء في نص التغريدة: “حاضرين للتبادل الكلي للاسرى كما أعلنته في المبادرة بتاريخ ٣١ يناير اما مباشرة أو عبر الصليب الأحمر كما اشعرناهم بذلك في اللقاءات السابقة واكدنا ذلك في اللقاء الاخير مع المسؤولين في منظمة الصليب الاحمر”.

وتابع بالقول: “ولو يريدوا من الساعة العاشرة صباحا فيما يخص الأسرى اليمنيين وأيضا السعوديين”.

وكان القيادي في أنصار الله قد تقدّم بمبادرة للأمم المتحدة في مطلع الشهر الحالي، معلناً استعداد أنصار الله إيقاف إطلاق الصواريخ إلى “السعودية”، شريطة أن يلتزم الجانب السعودي بإيقاف الغارات الجوية التي تستهدف المدنييين في اليمن.

وأوضح في تغريدة: “جرائم ومجازر يرتكبها طيران العدوان الأمريكي السعودي على اليمن ، انا هنا اعلن مبادرة واقدمها بين يدي الامم المتحدة ومجلس الامن والمبعوث الدولي ونقول لهم نحن جاهزون لايقاف الصواريخ اليمنية بشرط ان يوقف العدوان طيرانه ومستعدون بتقديم الضمانات على الالتزام بذلك مثلا بمثل”.

ويُذكر أن القيادي محمد علي الحوثي تقدّم في 22 شباط/ فبراير الماضي مبادرة  سلام مع تحالف الحكومة، تتضمن إجراء انتخابات عامة واستفتاء شعبي حول القضايا الخلافية بين الجانبين، بغية اختيار رئيس وبرلمان يمثل كافة الشعب اليمني.

وقال في رسالة لأمين عام الأمم المتحدة “انطونيو غوتيريش”، إن المبادرة تضمن حلاً جذرياً لإنهاء “المآسي التي جلبها العدوان على اليمن”.

كما تضمنت المبادرة تشكيل لجنة للمصالحة، ومنع أي اعتداء من دول أجنبية على اليمن، ووضع ضمانات دولية بإعادة الإعمار وجبر الضرر، وإعلان عفو عام وإطلاق كل المعتقلين لكل طرف، ووضع أي ملف مختلف عليه للاستفتاء.

وتقود “السعودية” عدواناً عسكرياً على اليمن منذ أكثر من ثلاث سنوات تستخدم فيه شتى أشكال الأسلحة المحظورة والمحرّمة دولياً لإستهداف المدنيين العزّل، الأمر الذي يعد مخالفات جسيمة للاتفاقيات والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى