النشرةتقارير

الشهيد النمر ومعتقلو “القطيف والأحساء”.. حاضرون في احتجاجات لندن

مرآة الجزيرة

العالم الشيعي الشهيد الشيخ نمر باقر النمر، المعتقل منير آل آدم، المعتقل علي النمر… وآخرون شهداء ومعتقلون ارتفعت صورهم وذكراهم في شوارع المملكة المتحدة خلال تظاهرات التنديد بزيارة محمد بن سلمان، تعبيراً عن رفض الجرائم والانتهاكات المرتكبة بحق أبناء “القطيف والأحساء”، الذين يعانون من اضطهاد السلطة السعودية، التي تمارس بحقهم أبشع أنواع المضايقات الانتقامية التي ارتفعت حدتها إثر حراكهم المطلبي الذي خرج في العام 2011.

نشطاء وحقوقيون عرب وبريطانيون، احتشدوا في العاصمة لندن وجالوا في شوارعها، رافعين صور نبض الحراك المطلبي في القطيف الشيخ الشهيد نمر باقر النمر الذي استشهد بسيف الإعدام السعودي، في 2 يناير 2016، بجريمة انتقامية ارتكبتها الرياض بحقه وبحق الأمة جمعاء، وشجبها العالم بأسره، ورفعت الصور استذكارا للشهيد الذي لا يزال حياً روحاً ونهجاً ثورياً وشعلة تضيء درب كفاح الأهالي من أجل الحقوق والعدالة والحريات.

الشيخ الشهيد النمر، أضاءت صورته مبنى البرلمان البريطاني أيضا، بصور ليزيرية وثقت استشهاده؛ وذلك بتنظيم من جمعية حقوق الإنسان الإسلامية في لندن.

وإلى جانب صور الشهيد النمر، حضرت صور الشهداء من أبناء “القطيف والأحساء” الذين أعدموا بسيف الغدر السلطوي، فيما حرك نشطاء قضايا المعتقلين المحكومين بالإعدام، خاصة قضية ال14 معتقلا بينهم علي النمر ومجتبى السويكت، وداوود المدهون وعبدالله الزاهر ومنير آل آدم وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة، وطالب النشطاء الحكومة البريطانية بمطالبة ابن سلمان بالتوقف عن عملية الإعدام والأحكام الجائرة بحق الشباب المعتقلين الذين اتخذت أحكام بحقهم استنادا إلى اتهامات مفبركة وتعرض للتعذيب النفسي والجسدي.

وطالب المتظاهرون المملكة المتحدة بتحريك قضايا حقوق الإنسان مع ابن سلمان ودعوها إلى محاسبته في المحاكم على ارتكابه جرائم حرب في اليمن وانتهاكات وجرائم بحق أبناء القطيف والأحساء.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى